وصفت مطربة عراقية شهيرة المقام العراقي بأنه أجمل الألوان الغنائية لما فيه من إحساس صوفي يتسلل إلى قلوب الناس، معطيا قارئ المقام إحساسا بأنه يسبح في فضاء واسع.
 
وأضافت فريدة التي توجد حاليا في مسقط أنها اختارت هذا اللون الغنائي الصعب على المرأة خاصة لأنها وجدت فيه المساحة الصوتية التي تساعدها على التعبير عن مكنوناتها الذاتية بشكل أفضل.
 
وعن علاقتها بالشعر تقول فريدة "أختار النص الذي يهز مشاعري ووجداني لأقدم أغنية تصل إلى قلوب الجمهور خاصة أن المقام يعتمد على قوة الكلمة إلى جانب قوة الصوت ولم أكتف بغناء القصائد العمودية بل إنني غنيت الشعر الحديث".
 
وأوضحت فريدة أنها تعتز بأدائها لقصيدة "شمس العراق" التي خصها بها الشاعر الفلسطيني محمود درويش واشتركت بها في مهرجان برلين وكذلك أغنية "يا حمام النوح" من كلمات الدكتور أكرم الحمداني التي أعدها موسيقيا محمد حسين كمر.

المصدر : الألمانية