إقبال كبير برام الله على "السفارة في العمارة" لعادل إمام
آخر تحديث: 2006/2/11 الساعة 01:07 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/2/11 الساعة 01:07 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/13 هـ

إقبال كبير برام الله على "السفارة في العمارة" لعادل إمام

عادل إمام (الجزيرة)
مددت إدارة سينما ومسرح القصبة في رام الله بالضفة الغربية فترة عرض فيلم "السفارة في العمارة" المصري من بطولة عادل إمام شهرين مقبلين نظرا للإقبال الكبير عليه.
 
ويتناول الفيلم قصة المهندس شريف خيري (عادل إمام) الذي كان يعمل في دبي بالتنقيب عن النفط إلى أن خلافا مع صاحب الشركة يدفعه لمغادرة دبي والعودة إلى مصر بعد غياب 25 عاما, ليكتشف وجود السفارة الإسرائيلية بجانب شقته في العمارة ذاتها.
 
ويخوض شريف خيري مواجهة قضائية مع السفارة لطردها من العمارة, إلا أنه يتراجع في النهاية ويسحب القضية, إثر تعرضه للتهديد من المخابرات الإسرائيلية بعد أن تم تصويره مع فتاة إسرائيلية في شقته.
 
وتتقاطع حياة شريف مع الطفل الفلسطيني "إياد" ابن زميل له عمل معه في دبي ونشأت بينهما علاقة حميمة, وظل على اتصال به وأخبره بأنه سيعود للأراضي الفلسطينية, ولكن مقتل إياد برصاص الجيش الإسرائيلي ومشاهدة جنازته على شاشة التلفزيون تدفع بطل الفيلم إلى استئناف قضيته ضد السفارة الإسرائيلية.
 
وتغلب الكوميديا على الفيلم الذي أخرجه عمرو عرفة ويتمحور حول معارضة التطبيع مع إسرائيل طالما واصلت قتل الفلسطينيين واحتلال أرضهم، ولكن السمة الغالبة للفيلم تظل المشاهد الكوميدية التي اشتهر بها عادل إمام.
 
من جانبه قال الصحافي الفلسطيني يوسف الشايب المتخصص في القضايا الفنية، إن موضوع الفيلم عن السفارة الإسرائيلية والتطبيع أخذ حيزا أقل من الجانب الكوميدي في الفيلم, إلا أن بطل الفيلم أوصل رسالته بطريقة لطيفة.
المصدر : الفرنسية