تنظم مؤسسة بروهلفتسيا الثقافية السويسرية بالقاهرة الأسبوع القادم مؤتمرا ومعرضا تشكيليا يتناول العلاقة بين جنوب أوروبا وشمال أفريقيا بالتركيز على قضية الهجرة غير الشرعية إلى أوروبا.
 
وقالت المؤسسة الثقافية اليوم الاثنين في بيان أن المؤتمر والمعرض يبدآن يوم 11 ديسمبر/كانون الأول بجاليري تاون هاوس بالقاهرة تحت عنوان "محطة المغرب حركة الحياة عبر شمال أفريقيا".
 
ويشارك في المؤتمر ميشيل أجير الباحث في علم الأجناس الحضري بمركز الدراسات الأفريقية بباريس وعلي بن سعد من مركز أبحاث العالم العربي بمرسيليا والباحث المغربي في علم الاجتماع المهدي عليوة.
 
وأضاف البيان أن المعرض سيستمر حتى 13 يناير/كانون الثاني 2007 ويضم لوحات وصورا فوتوغرافية لفنانين عرب وعالميين وسوف ينتقل معرض "محطة المغرب" في فبراير/شباط 2007 إلى مركز الفن المعاصر بجنيف.
 
وقالت السويسرية أورسولا بيمان منظمة المؤتمر والمعرض إن العلاقات بين شمال أفريقيا المسلم وأوروبا تتعرض لتحولات كبيرة منذ تشديد الرقابة على الحدود الأوروبية واتخاذ تدابير أمنية على نطاق دولي ضد الإرهاب.
 
وأضافت أن الهجرة من الدول المجاورة للصحراء المغربية تمثل أكبر أشكال الحركة والانتقال في المنطقة مشيرة الى أن المغرب بوابة العبور إلى أوروبا.

المصدر : رويترز