"قصة حب طبل وطارة" على مسرح قطر الوطني
آخر تحديث: 2006/12/10 الساعة 12:14 (مكة المكرمة) الموافق 1427/11/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/12/10 الساعة 12:14 (مكة المكرمة) الموافق 1427/11/19 هـ

"قصة حب طبل وطارة" على مسرح قطر الوطني

سيدي محمد-الجزيرة نت
تتواصل عروض مسرحية "قصة حب طبل وطارة" على مسرح قطر الوطني بمشاركة نخبة من الفنانين القطريين والعرب وفرقة رماد السورية في إطار الفعاليات الثقافية والفنية المصاحبة لدورة الألعاب الآسيوية الدوحة 2006.
 
وتروي "قصة حب طبل وطارة" وهي سيمفونية مسرحية راقصة قصة حب تتوالى فصولها الدرامية بين الآلات الموسيقية المختلفة والتي تمثل في الواقع ثقافات وحضارات متعاقبة، حيث رافقت رحلة هذه الحضارات عبر أزمنتها الطويلة وقاراتها المتباعدة الآلات الإيقاعية ثم الوترية وأخيرا الرقمية الحديثة في إطار حكائي.
 
تعالج المسرحية الصراع الدائر بين مفردة "الشر" التي تتكرر على لسان بطل المسرحية "صفوت الغشم" وترددها معه البطلة "هدية سعيد" وبين الخير حيث تسعى جموع الراقصين والراقصات من "فرقة رماد" إلى بلورة هذا الصراع.
 
وضمن فصول المسرحية يستدرج فريق المحبة فريق البغض إلى مساحاته عبر العزف الجميل الآسر والمشاركة في الحوار المسالم، وعبر لغة الموسيقى التي يفهمها ويتواصل من خلالها جميع البشر، ومن ثم يشارك الجميع في عزف مقطوعة موسيقية واحدة معبرة عن حقيقة التكامل والتآلف والتآخي دون تفريق بين عرق وعرق وجنسية وأخرى.
 
وأعرب مؤلف ومخرج المسرحية التي تعرض مساء كل يوم وحتى ختام دورة الألعاب الآسيوية الدوحة 2006 الكاتب حمد الرميحي عن سعادته بهذا العرض الذي تشارك فيه الفنانة القطرية الشهيرة هدية سعيد والفنان الكبير صفوت الغشم إلى جانب مجموعة من الفنانين الشباب منهم فيصل حسن رشيد ومحمد الصائغ وسلمان المري كما تشارك فرقة رماد السورية المتميزة بقيادة رئيسها الفنان لاوند هاجو.
 
وقال رئيس فرقة رماد السورية للجزيرة إن فرقته قدمت عدة عروض في سورية وفي أماكن مختلفة من العالم وتابع قائلا "هذه أول مرة نشارك في إطار عمل مسرحي يمزج الأصالة والمعاصرة في رؤية جديدة يأخذ فيها الكويغراف دور البطولة، حيث قمنا بالمزج بين الموسيقى والأغنيات القطرية التراثية والرقص الفني الحديث من أجل تشكيل توليفة بصرية متناغمة تجسد قصة المسرحية".
المصدر : الجزيرة
كلمات مفتاحية: