فازت مجموعة قصصية عن غرفة طوارئ ومحاربة الأوبئة بجائزة "سكوتيابنك غيلر" التي تعتبر أغلى وأرفع جائزة كندية في مجال القصة، حيث تبلغ قيمتها 40 ألف دولار كندي (35.4 ألف دولار أميركي).
 
ويعمل كاتب المجموعة الفائز فنسنت لام طبيبا، وقد ساعد على مكافحة مرض التهاب الجهاز التنفسي الحاد، كما أنه مؤلف مجموعة القصص القصيرة "الحجامة والعلاج المذهل".
 
وقد وصل إلى التصفية النهائية أيضا راوي هاج وباسكال كويغفيجر وكارول موندلي وفاز كل منهم بـ2500 دولار كندي.
 
وتم اختيار كتب القائمة المختصرة من بين 101 كتاب قدمتها 36 دار نشر. وضمت لجنة التحكيم أليس مونرو الذي فاز في السابق بجائزة غيلر، والمحافظ المتقاعد أدرين كلاركسون.

المصدر : رويترز