سلسلة برامج بأوروبا لعمرو خالد حول ثقافة التعايش
آخر تحديث: 2006/11/29 الساعة 00:37 (مكة المكرمة) الموافق 1427/11/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/11/29 الساعة 00:37 (مكة المكرمة) الموافق 1427/11/8 هـ

سلسلة برامج بأوروبا لعمرو خالد حول ثقافة التعايش

عمرو خالد في أحد لقاءاته بأوروبا(الجزيرة نت)
خالد شمت -هامبورغ

أعلن الداعية عمرو خالد أنه سيبدأ قريبا وإلى نهاية العام القادم إعداد وتقديم سلسلة من البرامج التلفزيونية الهادفة لإشاعة وترسيخ ثقافة التعايش بين المسلمين من كافة المذاهب وبين المسلمين وغير المسلمين داخل المجتمعات الإسلامية والغربية.
 
وأشار خالد في لقاء خاص مع الجزيرة نت - جرى على هامش مؤتمر إسلامي عقد بمدينة هامبورغ الألمانية- إلى أن هذه البرامج الناطقة باللغة العربية والمدبلجة إلى أربعة لغات هي الإنجليزية والفرنسية والألمانية والإسبانية سيتم عرضها في عدد من القنوات الفضائية العربية والأوروبية في آن واحد.
 
ونبه إلى أن الهدف من دبلجة البرامج التلفزيونية القادمة وعرضها في القنوات الأوروبية هو الوصول إلى أكبر شريحة من الغربيين وكسب تعاطفهم مع قضايا المسلمين وتعريفهم بسماحة وإنسانية الدين الإسلامي وإزالة تصوراتهم السلبية عنه.
 
وأوضح أن الأفكار الرئيسية والقواسم المشتركة في هذه السلسلة البرامجية تدعو إلى تطبيق المضمون الحضاري لمفهوم التعايش عمليا في الاستماع والحوار المتبادل والانفتاح على الآخر والقبول بالاختلاف داخل الأسرة الواحدة وبين الأجيال وفي العلاقة بين الطوائف الإسلامية وبين المنتمين إلى الأديان المختلفة.
 
واعتبر عمرو خالد أن الدعوة حاليا إلى التعايش بأبعاده الحضارية المختلفة يثير حساسية خاصة نظرا لملامسة هذا المفهوم بشدة لكثير من الأوضاع السياسية والاجتماعية والدينية السائدة في المجتمعات العربية والإسلامية.
 
ولفت إلى رغبته في الابتعاد عن المباشرة عند التعرض لهذه القضية في البرامج التليفزيونية القادمة وتقديمها برؤية دينية واجتماعية جديدة تعتمد على الاستفادة من تجارب أئمة المذاهب الأربعة باعتبارها تجسيدا لأدب الإسلام في الاختلاف، ومن سيرة الإمام الأوزاعي وحياته في بلد تميز بتعدد الأديان والمذاهب والطوائف الدينية كلبنان.
 
ونوه عمرو خالد إلى نيته التركيز في هذه البرامج على مخاطبة الأقليات المسلمة في الغرب من خلال فعاليات فكرية ستقام في عدد من الدول الأوروبية وتتضمن حوارات مباشرة مع المسلمين هناك خاصة الأجيال الشابة حول وسائل تحسين اندماجهم إيجابيا في مجتمعاتهم بصورة تحقق تفعيل دورهم ومحافظتهم في الوقت ذاته على هويتهم الدينية.
المصدر : الجزيرة
كلمات مفتاحية: