السعوديون ذهبوا إلى البحرين لمشاهدة أول فيلم يتحدث عن حياتهم (رويترز-أرشيف)
يجتذب أول فيلم روائي سعودي يعرض بشكل تجاري أعدادا كبيرة من المشاهدين في البحرين، حيث يضطر السعوديون إلى السفر لمشاهدة الفيلم بسبب منع العروض السينمائية في المملكة العربية السعودية.

ويرى السعوديون الذين شاهدوا فيلم "كيف الحال" وهو فيلم كوميدي يتناول التطرف الإسلامي وقمع المرأة، أنه خطوة إلى الأمام بالنسبة للمجتمع السعودي، غير أنهم لم يخفوا خيبة أملهم من عدم قدرتهم على مشاهدته في وطنهم.

وقالت المواطنة السعودية ريما عبد الله "كان فيلما جميلا، الصورة صحيحة 100% بالنسبة للمجتمع السعودي"، واعتبرت أن عرض الفيلم في البحرين وليس بالسعودية "أسخف شيء بصراحة".

لكن السعودي عبد الله الحمايدة رأى أن الفيلم لا يعكس الواقع السعودي بشكل صحيح، وقال إن المتدينين موجودون بشكل أسوأ من ذلك بصراحة، وإن المرأة السعودية تعيش تحت ضغط أكثر مما صوره الفيلم.

ويحكي الفيلم الذي أنتجته شركة روتانا التي يملكها قطب الإعلام السعودي الأمير الوليد بن طلال، قصة شابة سعودية اسمها سحر ترتبط بمخرج له أفكار ليبرالية، ولكن شقيقها وهو من "الأصوليين" يختار لها رجلا آخر متشددا يرى أنه زوج أفضل بالنسبة لها.

وفي أحد المشاهد تنتفض مجموعة من الشبان في مركز للتسوق من المائدة التي كانوا يجلسون عليها ويذهبون للصلاة عندما يمر أحد أفراد شرطة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ممسكا بعصا بعد سماع الأذان.

ويصور الفيلم شقيق البطلة والعريس الإسلامي على أنهما متأخران وعدوانيان ويحيكان المؤامرات.

يذكر أنه تم تصوير الفيلم في مدينة دبي بالإمارات العربية المتحدة، وتقوم ببطولته الممثلة السعودية هند محمد، بمشاركة الممثلة الأردنية ميس حمدان، والممثل السعودي هشام عبد الرحمن الذي فاز في مسابقة "ستار أكاديمي".





المصدر : وكالات