تعمل وزارة التربية والتعليم السعودية على إعداد مناهج جديدة للتربية الإسلامية في الصفوف  الابتدائية والثانوية في "اتجاه الاعتدال من أجل تحقيق منهج الوسطية بين الطلاب والمعلمين والتشجيع على التفكير والإبداع".
 
وتوقعت مصادر أن يتم الانتهاء من إعداد المناهج الجديدة التي يعمل عليها فريق عمل يتكون من 50 شخصا العام المقبل ليبدأ تدريسها في العام الدراسي القادم.
 
وكانت هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001 في الولايات المتحدة التي نفذها 19 انتحاريا بينهم 15 سعوديا، أثارت انتقادات أميركية للمناهج التعليمية في السعودية التي اتهمت بتغذية التطرف الإسلامي.



المصدر : الفرنسية