تطوير مجلة الشعر المصرية يثير انتقادات
آخر تحديث: 2006/10/9 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/10/9 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/17 هـ

تطوير مجلة الشعر المصرية يثير انتقادات

الجزيرة نت-القاهرة

بصدور العدد الثاني من مجلة الشعر المصرية بإصدارها الجديد تكون قد دخلت عقدها الرابع كواحدة من أقدم المجلات الأدبية العربية، وهي المطبوعة الوحيدة المتخصصة بالشعر على مستوى الوطن العربي.
 
ورغم أن المجلة هي الأعرق من بين المجلات الأدبية, فإنها واجهت خلال السنوات الخمس الأخيرة عدة كبوات أدت إلى تدهور انتشارها بالأوساط الثقافية العربية حتى أن توزيعها هبط إلى ما دون 25% من توزيعها المعتاد.
 
وقد استطاعت هيئة التحرير الجديدة أن تنقل المجلة نقلة نوعية باعتماد عدة آليات منها التطوير بالشكل والمضمون، فللمرة الأولى لم تنشر المجلة قصيدة واحدة من الشعر العمودي، حيث خصصت المجلة مساحات واسعة لقصيدة النثر وكذلك للشعر العامي بعدة لهجات عربية، كما أنها أعلنت عن نيتها تخصيص ملف كامل عن الشعر بكل اللهجات العربية.
 
وبسبب سياستها الجديدة تعرضت المجلة لوابل من النقد حتى أن صحيفة القاهرة الناطقة بلسان وزارة الثقافة كانت قد شنت هجوما عنيفا عليها على لسان الناقد المعروف حامد أبو أحمد متهما إياها بأنها تعلي من شأن القصيدة الجديدة على حساب التقليدية، كما أنها تشن هجوما على النقاد الرافضين لقصيدة النثر لحساب مؤيديها.
 
نفي الرئيس
استطاعت مجلة الشعر عبر تاريخها الطويل أن تكون المحطة الأولى في حياة عدد كبير من الشعراء واحتضنت بدايات شعراء أمثال دنقل وشوشة وأبو سنة وغيرهم من الشعراء
رئيس التحرير الجديد الشاعر والمترجم أحمد هريدي نفى هذه الاتهامات، وأشار للجزيرة نت إلى أن المجلة لا تنحاز لشكل إبداعي شعري دون غيره، وأن المجلة لم تنشر قصائد من الشعر العمودي بأعدادها الأخيرة لأن ما وصل إليها من قصائد عمودية لا يرقى لمستوى النشر.
 
وبرهن هريدي على هذا الموقف بالإشارة إلى أن المجلة نشرت حوارات مطولة مع شعراء عرب كبار من شعراء الشعر التقليدي والحر، منهم عبد العزيز المقالح وفاروق شوشة.
 
لكن الحملة على المجلة لم تتوقف خاصة عندما اهتمت بإنتاج الشعراء الشباب على حساب كبار الشعراء, وهذا ما لم ينفه هريدي مشيرا إلى أن المجلة تسعى لدعم جيل الشباب وتشجيعهم وهذا ما لا يحتاجه الشعراء الكبار والذين تتنافس على نشر إبداعاتهم كبرى دور النشر العربية.
 
المعروف أن مجلة الشعر لا تصدر عن وزارة الثقافة كما أنه لا علاقة لها بلجنة الشعر التابعة للوزارة، ولكنها تصدر عن اتحاد الإذاعة والتلفزيون التابع لوزارة الإعلام.
 
تاريخ طويل
واستطاعت تلك المجلة عبر تاريخها الطويل أن تكون المحطة الأولى بحياة عدد كبير من الشعراء، واحتضنت بدايات شعراء أمثال أمل دنقل وفاروق شوشة ومحمد إبراهيم أبو سنة وغيرهم.
 
وفي عددها الأخير أفردت مجلة الشعر مساحة كبيرة لعدد من النقاد الشباب حول القصيدتين الكلاسيكية والحداثية، الأمر الذي أثار معركة فكرية بالوسط الثقافي المصري لا يزال غبارها عالقا حتى الآن على صفحات الثقافة بالصحف.
 
وكانت الإدارة الجديدة قد تولت مهمتها قبل سبعة أشهر فقط برئاسة تحرير هريدي بينما تولى الشاعر فارس خضر مهمة مدير التحرير وكانت سكرتارية التحرير مهمة الشاعر محمود خير الله، وجميعهم من شعراء الجيل الحديث ويغلب على إبداعهم قصيدة النثر وهي الشكل الأحدث بالشعر العربي حاليا.
 
يُشار إلى أن الروائي خيري شلبي ظل في منصب رئيس تحرير المجلة لـ 15 عاما كاملة.
المصدر : الجزيرة