احتج فنانون تونسيون على منع مسرحية "خمسون " للمخرج فاضل الجعايبي التي تؤرخ لمسيرة استقلال تونس عن الاستعمار الفرنسي سنة 1956، مطالبين في تجمع حاشد بإلغاء لجان الرقابة على الأعمال الفنية والإبداعية.
 
وقال فاضل الجعايبي في تصريح للجزيرة نت إن وزارة الثقافة طلبت منه حذف العديد من الكلمات والفقرات والمشاهد من المسرحية إلا أنه رفض ذلك الطلب تمسكا بحقه في حرية التعبير.
 
وأضاف الجعايبي حول المبررات التي قدمتها الوزارة أنها اعتبرت أن بعض مشاهد المسرحية تمس المقدسات وأخرى تمس السياسة، مؤكدا أن المسرحية ليست ضد الدين وإنما تنقد مظاهر التطرف التي تتخذ غطاء دينيا أحيانا.
 
وحملت اللائحة التي تطالب بعرض المسرحية، إلى حد الآن توقيع 350 فنانا اعتبروا منعها مسا بحقوق الفنان والذي يعد تعديا على حقوق الإنسان.
 
وأوضح هؤلاء أنهم يشعرون بالغبن كفنانين تونسيين بمنع مسرحية تونسية من العرض في تونس في حين تلقى أصداء طيبة في مدن غربية وعربية.
 
وكانت "خمسون" أول مسرحية عربية تعرض في مسرح ألاوديون الشهير بباريس في شهر يونيو/حزيران الماضي ولاقت استحسان العديد من النقاد والمشاهدين.
 
ومن المنتظر أن تعرض المسرحية في لبنان في الأيام القادمة ضمن سلسلة من العروض ستخصص مداخلها لضحايا العدوان الإسرائيلي الأخير على لبنان.

المصدر : الجزيرة