أميركا تكرم ماهر حتحوت لدوره في التقارب بين الأديان
آخر تحديث: 2006/10/7 الساعة 00:18 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/10/7 الساعة 00:18 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/15 هـ

أميركا تكرم ماهر حتحوت لدوره في التقارب بين الأديان

ماهر حتحوت (الجزيرة)
منحت هيئة مقاطعة لوس أنجلوس للعلاقات الإنسانية جائزة التقارب بين الأديان للداعية الإسلامي ماهر حتحوت من كاليفورنيا الجنوبية, رغم اعتراض المنظمات اليهودية الشديد على منحه الجائزة بزعم تطاوله على إسرائيل.
 
واستلم الدكتور حتحوت المتخصص بأمراض القلب جائزة جون ألن باغز لمساهماته الفاعلة في مجال حوار الأديان والعلاقات بين معتنقي الديانات المختلفة. ويرأس حتحوت (70 عاما) المركز الإسلامي في كاليفورنيا الجنوبية.
 
ووصفت الهيئة حتحوت بأنه صوت ملهم ولا يعرف الكلل في مجال التقارب بين الأديان. وقد أثار قرار اللجنة غضب الجماعات اليهودية بسبب تصريحاته بشأن إسرائيل خلال تظاهرة خرجت في واشنطن عام 2000.
 
وكان حتحوت المصري الأصل قد قال في تظاهرة خرجت في الولايات المتحدة بمناسبة يوم القدس "نحن لم نأت إلى هنا لنشجب الفظاعات المرفوضة التي ترتكبها دولة إسرائيل الوحشية القائمة على الفصل العنصري, لأن السفاحين يفعلون ما يفعله السفاحون وما يحدث الآن هو ما يتوقع من دولة عنصرية تعمل بنظام الفصل العنصري".
 
وقد تراجع حتحوت العام الماضي عن تصريحاته وقال إنها كانت "قاسية" وإنها صدرت عنه في حالة غضب على الطريقة التي تعاملت فيها السلطات الإسرائيلية مع المحتجين الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة خلال الانتفاضة الفلسطينية الثانية.
المصدر : أسوشيتد برس