أعلن الأمين العام لاتحاد المنتجين العرب إبراهيم أبو  ذكري أن الملتقى الثالث للتلفزيونيين العرب الذي سيفتتح في 11 نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل بمقر جامعة الدول العربية ويستغرق خمسة أيام سيعالج مشاكل الدراما العربية وإنتاجها.
 
وأوضح أبو ذكري أن الملتقى الثالث يأتي بعد 13 عاما من توقفه ليعالج مشاكل  الإنتاج الدرامي العربي والمواد التلفزيونية ومشاكل الإنتاج بمشاركة عدد كبير من  الشركات الخاصة والعامة في الدول العربية لمناقشة هذه المشاكل وطرح تصورات جديدة حولها.
 
وقال إن الأهداف الأساسية للملتقى تتلخص في الاهتمام بالأعمال القومية والمواضيع الاجتماعية المشتركة والإغراق في المحلية للوصول إلى العالمية وتشجيع الإنتاج العربي المشترك على الصعيدين المالي والفني ووضع المشاريع القومية التلفزيونية موضع التنفيذ والسعي لتوسيع قاعدة نجوم الصف الأول في جميع المجالات, حسب قوله.
 
وسيتطرق الملتقى إلى عناوين هامة، أبرزها "الإنتاج الدرامي العربي واحتياجات  المجتمع" كما يبحث أيضا أهمية إنشاء مدن الإنتاج الإعلامي وازدهار الإبداع التلفزيوني ودوافع إنشاء عدد من المدن الحرة للإنتاج الإعلامي العربي في كل من مصر والأردن ودبي وسوريا والفرص التي تقدمها هذه المدن للمنتجين العرب.
 
ويشارك في الفعاليات مدير دائرة الإعلام في جامعة الدول العربية محمود عبد العزيز، ورئيس مدينة الإنتاج الإعلامي المصرية سيد حلمي، ورئيس راديو وتلفزيون العرب الشيخ صالح كامل، ورئيس غرفة صناعة التلفزيون بسوريا عماد الرفاعي، وكاتب السيناريو أسامة أنور عكاشة، والفنان يحيى الفخراني، والفنان نور الشريف.
 
وسيركز الملتقى في محور من المحاور على "التأثير المتبادل بين الفضائيات الحكومية والخاصة" وضرورة إعادة هيكلة وسائل الإذاعة والتلفزيون، كما يعالج في عنوان آخر "عوامل النهوض بالمواد التلفزيونية الموجهة للأطفال".
 
ويناقش الملتقى أيضا "عوامل الإبهار في الفيديو كليب والثقافة الاستهلاكية"، ويتطرق إلى تأثير الثقافة الغربية على الفيديو كليب العربي، ويشارك في الندوة الإعلامية ماجي


  الحلواني، والمخرج هاني مطاوع، والمنتج محسن جابر، والمطرب محمد الحلو، والإعلامية هالة سرحان، والفنانة أنغام، والمخرج طارق العريان.

المصدر : الفرنسية