اتفاق شراكة بين معرضي فرانكفورت وأبو ظبي للكتاب
آخر تحديث: 2006/10/6 الساعة 00:23 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/10/6 الساعة 00:23 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/14 هـ

اتفاق شراكة بين معرضي فرانكفورت وأبو ظبي للكتاب

تنص الاتفاقية على قيام الألمان بتقديم الخبرات والاستشارات الفنية للإمارات (الجزيرة نت)

خالد شمت-فرانكفورت
وقع مدير معرض فرانكفورت الدولي للكتاب يورغان بوس ورئيس دائرة الثقافة والتراث بأبوظبي محمد خلف المزروعي على اتفاق للشراكة والتبادل الثقافي والعلمي بين المعرضين الدوليين للكتاب.
 
وتنص الاتفاقية التي أعلن بوس والمزروعي تفاصيلها في مؤتمر صحفي مشترك عقداه بمقر معرض فرانكفورت أمس الأربعاء على قيام المعرض الألماني للكتاب بتقديم الخبرات والاستشارات الفنية والتقنية اللازمة لتطوير وتحديث معرض الكتاب بأبوظبي وتأهيله عالميا.
 
وقالت آنا أيكرت المتحدثة باسم معرض فرانكفورت الدولي للكتاب إن المعرض ملزم بمقتضى الاتفاقية بتنظيم دورات تدريبية لرفع الكفاءة المهنية للعاملين في مجالات النشر بأبوظبي، وتنفيذ وتطوير برامج دعوة دور النشر العالمية إلي معرض أبو ظبي للكتاب، والإسهام في إقامة وتأسيس مركزين في أبو ظبي، يخصص الأول للمؤتمرات المتخصصة في صناعة الكتاب والنشر والثاني معرض عالمي للكتاب على غرار معرض فرانكفورت.
 
الاتفاق يعد مواصلة لسياسة الشراكة مع المعارض العالمية للكتاب (الجزيرة نت)
وكشف محمد المزروعي رئيس دائرة الثقافة والتراث بأبوظبي في نفس المؤتمر الصحفي عن سعي معرض أبو ظبي للكتاب لتطوير نفسه، بحيث يصبح أكبر وأهم معرض للكتاب في العالم العربي ومنتدى للتجارة والمبادلات بين دور النشر العالمية.
 
وأضاف "لدينا خطط تهدف إلى جعل المعرض يتبوأ مرتبة متقدمة في أجندة المعارض العالمية وإلى تحويل أبو ظبي لمركز لصناعة الكتب والنشر في المنطقة العربية، ورأى أن معرض فرانكفورت بحكم كونه معرض الكتاب الأول والرائد عالميا يمثل شريكا مثاليا لمعرض أبو ظبي للكتاب.
 
من جانبه اعتبر مدير معرض فرانكفورت الدولي للكتاب يورغان بوس أن توقيع اتفاقية الشراكة الجديدة مع معرض أبو ظبي يعد مواصلة لسياسة الشراكة مع المعارض العالمية للكتاب التي بدأها بعد توليه منصبه العام الماضي بعقد اتفاقية للشراكة والتعاون مع معرض الكتاب واتحاد الناشرين بجمهورية جنوب أفريقيا.
 
وأكد أن هدفه هو تعميق دور معرض فرانكفورت كمؤسسة متخصصة في تقديم الخدمات والاستشارات في مجال صناعة النشر والكتاب على المستوى الدولي.
 
مشروع ترجمة
سلطات أبو ظبي قدمت تيسيرات  لجذب المستثمرين والخبراء العالميين (الجزيرة نت)
من جهة أخرى قال جمعة الكوباسي نائب مدير المكتبة القومية بأبوظبي في المؤتمر الصحفي إن أبو ظبي ترغب في الإفادة من موقعها كمدينة عالمية متعددة الثقافات في التحول إلى مركز ثقافي كبير للحضارتين العربية والإسلامية.
 
وأشار إلى أن سلطات أبو ظبي الراغبة في بناء صناعة قوية للنشر تستطيع المنافسة عالميا قدمت تيسيرات غير محدودة لجذب المستثمرين والخبراء العالميين المتخصصين في هذا المجال.
 
ونوه إلى تخصيص سلطات الإمارة موازنة قدرها 10.5 ملايين يورو لتمويل مشروع طموح للترجمة يهدف إلى ترجمة 1000 كتاب سنويا من اللغة العربية إلى اللغات العالمية والعكس، وأعلن أن معرض أبو ظبي الدولي للكتاب أسس صندوقا ماليا بقيمة مليوني يورو لتمويل جائزة عالمية في الأدب سيتم منحها وتقليدها للفائزين في دورات المعرض القادمة.
 
وكشف نائب رئيس المكتبة القومية بأبوظبي أن الدورة القادمة لمعرض أبو ظبي الدولي للكتاب المقررة في الفترة من 4 إلى 13 أبريل/


نيسان القادم ستقام فعالياتها للمرة الأولى بالمقر الجديد للمعرض الذي أقيم على مساحة 57 ألف متر مربع.
المصدر : الجزيرة