المؤلفة جيه كيه رولينغ ونسخة من كتابها الأخير هاري بوتر والأمير نصف الساحر (الفرنسية-أرشيف)
حقق كتاب مغامرات هاري بوتر الشهير مبيعات قياسية في الولايات المتحدة العام الماضي فاقت في أول يوم صدر فيه مبيعات أي كتاب آخر طوال عام 2005.

وأظهرت إحصائية عن مبيعات الكتب نشرتها مؤسسة نيلسن بوكسكان، أن الكتاب الأخير للمؤلفة جيه كيه رولينغ عن الساحر الصغير بعنوان "هاري بوتر والأمير نصف الساحر"، باع 4.1 ملايين نسخة في الولايات المتحدة في أول يوم، و 7.02 ملايين نسخة طوال العام كله.

وظهر تأثير مقدمة البرامج التلفزيونية الشهيرة أوبرا وينفري جليا بعد أن حل كتاب المذكرات (مليون قطعة صغيرة) الذي اختاره نادي الكتاب في برنامجها، في المركز الثاني على قائمة الكتب الأكثر مبيعا.

وقد بيع من مذكرات جيمس فري عن الإقلاع عن إدمان المخدرات والكحوليات 1.77 مليون نسخة عام 2005، مسجلا المركز الثاني لأكثر الكتب مبيعا على مستوى الولايات المتحدة.

وأوصى نادي القصة في برنامج وينفري بالكتاب -الذي نشر لأول مرة عام 2003-  في شهر سبتمبر/أيلول الماضي.

وجاء في المركز الثالث رواية خالد حسيني "اللاعب بالطائرة الورقية" عن طفل يعيش في أفغانستان، ثم كتاب ديفد ماكولوف "1776" عن تاريخ الثورة الأميركية.

واحتل كتاب "شيفرة دافينشي" للمؤلف دان براون الذي حولت قصته إلى فيلم سيعرض هذا العام المركز الخامس. بينما جاءت رواية "ملائكة وشياطين" لنفس المؤلف في المركز الثامن.

وجاء في المركزين السادس والسابع كتابا "العالم مسطح" لتوماس فريدمان، و"حياة لتحقيق أهداف" لريك وارين.

فيما حل في المركز التاسع كتاب "أنت.. دليل المالك" للتركي محمد أوز وتبعه كتاب "الأكبر سنا" للأميركي الشاب كريستوفر باوليني. 

المصدر : رويترز