مصر غنية بالآثار الفرعونية (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت وزارة الثقافة المصرية اكتشاف تمثال عمره نحو 3450 عاما ويرجح أنه لزوجة الملك أمنحتب الثالث والد أخناتون الشهير بدعوته إلى التوحيد في مصر الفرعونية.
 
وقال صبري عبد العزيز رئيس قطاع الآثار المصرية بالمجلس الأعلى للآثار في بيان، إن التمثال -وهو من الغرانيت الأسود- عثرت عليه بعثة الآثار الأميركية التابعة لجامعة هوبكنز أثناء قيامها بأعمال التنظيف بمعبد (موت) بمنطقة الكرنك، على بعد نحو 650 كيلومترا جنوبي القاهرة.
 
ويرجع التمثال لعصر الأسرة الفرعونية الثامنة عشرة ويرجح أنه لزوجة أمنحتب الثالث نحو 1417-1379 قبل الميلاد، وأوضح عبد العزيز أن التمثال لايزال بحالة حفظ جيدة ولكنه فاقد القدمين والذراع.
 
ويبلغ طول التمثال 160 سنتيمترا وعرضه 44 سنتيمترا، ويعلوه تاج عليه كتابات باسم الملك أمنحتب الثالث، كما يوجد نسر صغير واثنتان من أفعى الكوبرا أعلى الوجه.

المصدر : رويترز