معرض صور باليونان يحكي التضامن الأوروبي ضد العثمانيين
آخر تحديث: 2006/1/16 الساعة 14:19 (مكة المكرمة) الموافق 1426/12/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/1/16 الساعة 14:19 (مكة المكرمة) الموافق 1426/12/17 هـ

معرض صور باليونان يحكي التضامن الأوروبي ضد العثمانيين

صورة معروضة عن معركة نفارينو بين العثمانيين والأوروبيين عام 1827 (الجزيرة نت)
شادي الأيوبي-أثينا
يستضيف المتحف التاريخي في أثينا معرض صور ووثائق تاريخية تحكي تضامن الشعوب الأوروبية مع الثورة اليونانية ضد الحكم العثماني عام 1821 والثورات اليونانية التي تلتها.

ويضم المعرض الذي افتتح الشهر الماضي ويستمر حتى مارس/ آذار عشرات الرسوم والصور والوثائق التاريخية التي تتناول تلك الفترة، كما يضم كتبا لرحالة ومستشرقين غربيين أسهموا في وصف اليونان وأحوالها وتفاصيل الثورة اليونانية.

كما يضم المعرض مقتنيات تاريخية تعود إلى حقبة الثورة اليونانية، ويضم مجموعات من أدوات الاستعمال اليومي والأدوات المختلفة، التي قامت هيئات شعبية وأخرى شبه حكومية بتصنيعها وبيعها في الأسواق المحلية وذلك لمصلحة الثورة اليونانية ضد العثمانيين.

وأوضحت مسؤولة المعرض م. لينو للجزيرة نت أن تلك الفترة شهدت نداءات كثيرة من قبل أوروبيين زاروا اليونان، وساعدوا أهلها في ثورتهم "ونقلوا إلى أنحاء أوروبا ضرورة حماية اليونان وثورتها من الحكم العثماني".

وأشارت لينو إلى أن هذه النداءات لقيت صدى واسعا لها، حيث انتشرت في الكثير من الأنحاء الأوروبية أفكار ومبادئ لنصرة اليونان، وتجلت في الكثير من المظاهر تمثلت بنصرة مادية قامت بها العديد من الصناعات اليدوية خاصة مصانع المقتنيات المنزلية، أو على شكل صور تظهر "تعامل الأتراك بصورة وحشية مع الشعب اليوناني".

ويضم المعرض أيضا لوحات ومخطوطات يدوية من قادة الثورة اليونانية في تلك الحقبة، ومنها لوحة تظهر أسماء الأوروبيين الذين أسهموا في الثورة اليونانية، بالإضافة إلى المكانة التي يشغلها في بلده.

ويبدو أن الأوروبيين في تلك الفترة حولوا حتى الكثير من أدوات التسلية لديهم إلى وسائل تخوف من الحكم العثماني، وتصور مأساة اليونانيين في ظله، حيث يوضح المعرض عبر صور فنية وألعاب يدوية طرق معاملة الأتراك العثمانيين لليونانيين، مصورا إياهم "بالوحشية والدموية".

كما يضم المعرض مواقيت أوروبية باسم اليونان، من أعوام 1825 بعنوان (Greces Des Almana) وخرائط لليونان ومنطقة البلقان لنفس الحقبة التاريخية.
_______________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة