أعلن مركز كينيدي عن منح المخرج والممثل روبرت ريدفورد والمغنيين تينا تيرنر وتوني بينيت والممثلة جولي هاريس الحاصلة على جائزتي توني وإيمي وراقصة الباليه سوزان فاريل جوائز المركز الشرفية.
 
وقال ستيفين إيه شوارتزمان رئيس المركز إن الجوائز تمنح لخمسة فنانين أميركيين استثنائيين أسهموا في تغيير الحياة الثقافية بإبداعاتهم الفريدة والمتنوعة حيث تقدم الجوائز على أساس إجمالي إسهامات الفنان في الثقافة الأميركية وتعتبر أرفع الجوائز الفنية قدرا في الولايات المتحدة.
 
وتلقى عدد من كبار الفنانين هذه الجوائز من قبل منهم كلينت إيستوود وإليزابث تيلور وكاثرين هيبورن وإلتون جون ووارين بيتي وبول نيومان الذي شارك مع ريدفورد في فيلم "باتش كاسيدي آند ذا صندانس كيد" عام 1969.
 
وأشيد بريدفورد (68 عاما) المعروف بإنشائه لمعهد صندانس السينمائي عام 1980 لدعمه الكبير للأفلام المستقلة في حين وصف بينيت (79 عاما) بملك المغنين الذي قال عنه فرانك سيناترا إنه أفضلهم جميعا.
 
وأما تينا تيرنر (66 عاما) فهي صاحبة أكثر الأشرطة بيعا على مستوى العالم. وقال شوارتزمان إنها واحدة من أكثر نجمات العالم شعبية بفضل موهبتها الكبيرة وروحها المفعمة بالحيوية.

المصدر : الألمانية