فيلم عالمي يصور حياة سونيا غاندي
آخر تحديث: 2005/9/23 الساعة 15:43 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/9/23 الساعة 15:43 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/19 هـ

فيلم عالمي يصور حياة سونيا غاندي

سونيا غاندي (الفرنسية-أرشيف)
يجرى الإستعداد حاليا للبدء في تصوير فيلم عن قصة حياة الهندية من أصل إيطالي سونيا غاندي زوجة رئيس وزراء الهند الراحل راجيف غاندي وزعيمة حزب المؤتمر التي استقالت في أوج شعبيتها، وعرض على النجمة الإيطالية مونيكا بللوتشي بطولة الفيلم.
 
ويروي الفيلم رحلة سونيا ابنة البلدة الإيطالية في الستينيات من بلدتها باسانو القريبة من تورينو إلى جامعة كامبريدج الإنجليزية العريقة، حيث التقت راجيف غاندي حفيد جواهر لال نهرو أول رئيس وزراء للهند بعد الاستقلال ووقعت في غرامه.
 
ويقول المخرج جاغموهان موندرا الذي يتوقع الانتهاء من تصوير الفيلم في أبريل/ نيسان المقبل إن "القدر يلعب دور حاسما في حياة سونيا غاندي التي اختارت خوض المعترك السياسي رغم كرهها الشديد له، في دليل إضافي على حبها الشديد لراجيف".
 
وستصور مشاهد الفيلم المستوحى من كتاب "سونيا.. قصة حياة" الصادر عام 2003 للصحافي الهندي رشيد كيدوي بين إيطاليا وبريطانيا والهند، حيث قدرت ميزانيته بحوالي ستة ملايين دولار.
 
ومن المقرر أن تقوم النجمة الإيطالية مونيكا بللوتشي بدور سونيا غاندي، في ما سيقوم بدور راجيف ممثل هندي لم يقع الاختيار عليه بعد، بينما يمكن أن يسند دور أنديرا غاندي حماة سونيا -التي اغتيلت عام 1984 على يد عناصر سيخ من حراسها- إلى نجمة هوليوود السينما الهندية في بومباي بريزاد زورابيان.
 
تبدأ أحداث الفيلم باللحظة التي تتخلى فيها سونيا غاندي عن منصب رئاسة الوزراء في مايو/ أيار 2004 رغم الانتصار الساحق لحزبها، ومن خلال عودة طويلة إلى الوراء تسترجع سونيا لحظة وصولها إلى الهند وسنوات تأقلمها الأولى مع الحياة في هذا البلد ثم دخولها معترك السياسة بعد سبع سنوات من اغتيال زوجها.
 
كما ينوي المخرج إبراز الصعود السياسي للايطالية، رغم انتقادات القوميين الهندوس الذين يصفونها بـ"الدمية الغبية" وحتى توليها قيادة حزب المؤتمر التي كان يتولاها زوجها حتى اغتياله في مايو/ أيار 1991.
 
ويرى المخرج جاغموهان موندرا أن هذا سيكون تكريما مستحقا لامرأة رائعة وواحدا من أضخم المشاريع السينمائية وأكثرها إثارة, حسب قوله.
المصدر : الفرنسية
كلمات مفتاحية: