جوائز إيمي التلفزيونية تحظى بمتابعة إعلامية واسعة في الولايات المتحدة (رويترز)


اختارت جوائز إيمي التلفزيونية في دورتها الـ76 ليل الأحد في لوس أنجلوس "ضائعون" (لوست) و"الجميع يحبون ريموند", كأفضل مسلسلين تلفزيونيين.
 
وفاز "الجميع يحبون ريموند" الذي بثت آخر حلقاته بعد عرضه على الشاشة الصغيرة لمدة تسع سنوات متقدما على "ربات منزل يائسات" (ديسبرت هاوس وايفز).
 
وكان "ربات منزل يائسات" الأوفر حظا وحصل على 15 ترشيحا وفاز بجائزتي أفضل ممثلة كوميدية لفيليسيتي هوفمان وأفضل مخرج كوميدي للبريطاني تشارلز ماكدوغال.
 
وفاز "ضائعون" بجائزة أفضل مسلسل درامي ويروي قصة ناجين من حادث تحطم طائرة.
 
وفاز جيمس سبايدر بجائزة أفضل ممثل درامي في مسلسل "محامو بوسطن" (بوسطن ليغال) الذي يتابع الأحداث في مكتب محاماة ووليام شاتنر بجائزة أفضل ممثل عن دور ثانوي.
 
وفاز فيلم "ربيع دافئ" (وورم سبرينغز) التلفزيوني بجائزة أفضل فيلم وهو يروي قصة فرانكلين ديلانو روزفلت الذي أصيب عام 1921 وهو في سن الـ39 بشلل الأطفال.
 
وحصد "حياة وموت بيتر سيلرز" جوائز أفضل ممثل للأسترالي جيفري راش, ومخرج وكاتب سيناريو.
 
وأشاد الحضور بمقدمي نشرات الأخبار المسائية بيتر جينينغز ودان راذر وتوم بروكو بحضور الأخيرين. وكانت وفاة جينينغز في أغسطس/ آب سجلت نهاية مرحلة بعد رحيل راذر في مارس/ آذار وتقاعد بروكو في نهاية 2004 من شبكة "إن بي سي".

المصدر : وكالات