شهر أكتوبر سيشهد افتتاح متحف العريش الذي يضم آلاف القطع الخاصة بسيناء (أرشيف)
قال مسؤول بالهيئة المصرية العامة للآثار إنه سيجري اعتبارا من غد نقل مئات القطع الأثرية الخاصة بسيناء سواء العائدة من إسرائيل أو المستخرجة من مسار ترعة السلام وأعمال الحفر والتنقيب للبعثات الأجنبية إلى متحف آثار العريش القومي.
 
وأوضح المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه أنه تم الانتهاء من إعداد سيناريو العرض المتحفي لهذه القطع وسيتم وضعها في فاترينات العرض المتحفي المخصصة لها إلى جانب متعلقات التراث الشعبي القديمة الخاصة بسيناء والتي كانت موجودة بمتحف التراث السيناوي قبل بناء المتحف الجديد.
 
وأضاف أنه تم تحديد 2300 قطعة من القطع العائدة من إسرائيل والتي بلغ عددها 20 ألف قطعة للعرض المتحفي فيما خصصت باقي القطع لأغراض الدراسة للباحثين المصريين.
 
وأشار المسؤول أيضا إلى أن القطع التي ستعرض تشمل عقودا من العظام وعملات برونزية وأواني فخارية ومسارج للإنارة ورؤوس حراب ورماح من البرونز والصوان وقطع حجرية تعود إلى عصور ما قبل الأسرات حتى العصور الإسلامية مرورا بعصر الدولة القديمة والحديثة والعصر المتأخر واليوناني والروماني والعصر الفارسي.
 
وكانت مصر قد استردت هذه القطع من إسرائيل على أربع دفعات آخرها عام 1994 وظلت في المخازن حتى عام 2001 حيث نقلت للمركز العلمي للآثار بسيناء. 

المصدر : رويترز