56 فيلما في مهرجان البندقية للسينما
آخر تحديث: 2005/9/13 الساعة 15:47 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/9/13 الساعة 15:47 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/9 هـ

56 فيلما في مهرجان البندقية للسينما

الممثلة الأميركية ريني زيلويغر تمر أمام تماثيل لجائزة الأسد الذهبي التي يقدمها المهرجان للأفلام (الفرنسية)

يستعد مهرجان البندقية السنمائي العالمي لإسدال الستار على الدورة الثانية والستين للمهرجان الذي انطلق قبل عدة أيام.
 
وشاركت عدة أفلام في المهرجان الذي احتشد فيه عدد غير قليل من المنتجين والممثلين أمثال جورج كلوني الذي يتوقع أن يفوز بجائزة المهرجان الذهبية على فيلمه "مساء الخير وحظا سعيدا". وهو الفيلم الذي يتحدث عن الفترة المكارثية التي امتازت بملاحقة الشيوعيين في الولايات المتحدة.
 
ويعرض المهرجان 56 فيلما في كل برامجه كما يعرض أيضا 7 أفلام ضمن برنامج الأسبوع الدولي للنقاد الذي ينظمه اتحاد نقاد السينما الدولي (فيبريسي) وعدد آخر من الأفلام في أقسام التكريم الخاص للسينمات القومية.
 
الأفلام الصينية واليابانية أخذت حضورا مميزا بمهرجان هذا العام وهو ما دفع إدارة المهرجان إلى أن تختار فيلم "السيوف السبعة" ليكون فيلم الافتتاح.
 
ويتوقع أن يمنح المهرجان جائزة الأسد الذهبي للمخرج الياباني هياو ميازاكي المتخصص في أفلام الرسوم المتحركة، لإنجازاته الطويلة في مجال السينما طوال مسيرته الفنية.
 
فيلم فلسطيني
وشهد المهرجان أمس فيلم المخرج السينمائي الفلسطيني رشيد مشهراوي الذي نقل الحضور إلى مخيمات اللاجئين الفلسطينيين مع فيلمه "الانتظار" (أتانت) الذي يرسم صورة قاتمة وساخرة في آن عن واقع مواطنيه.
 
ويروي الفيلم قصة المخرج السينمائي أحمد (محمود مسعد) الذي يوافق، قبل أن يغادر الأراضي الفلسطينية للإقامة في الخارج, على القيام بمهمة أخيرة هي إخضاع ممثلين لتجربة أداء للمسرح الوطني الفلسطيني الجديد قيد الإنشاء بفضل أموال أوروبية.
 
وأخذ يبحث عن مواهب جديدة برفقة الصحافية بيسان (عرين عمري) والمصور الذي يعمل معها (يوسف بارود) في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين الموزعة في سوريا ولبنان ومخيمات أخرى.
 
وخلال جلسات اختبار الممثلين يطلب أحمد من المرشحين أن يؤدوا دورا هو خلاصة وجودهم في المخيمات.
المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: