ديزني لاند وضعت موطئ قدم لها في السوق الصينية (الفرنسية)


افتتحت شركة ديزني رسميا اليوم الاثنين مدينة الملاهي الجديدة التابعة لها في هونغ كونغ مصدرة قطعة من المملكة الساحرة إلى أعتاب الصين، في محاولة جريئة لاكتساب موطئ قدم بشكل أكبر في السوق الصينية الضخمة.

وتعلق الشركة والحكومة الصينية على حد سواء آمالا عريضة على نجاح هذه المدينة، وهذا هو أول فرع للشركة في الصين، والثاني لها في آسيا، بعد الفرع الذي أقامته في اليابان.

وتأخر وجود الشركة الأميركية العملاقة في الصين عن منافسيها برغم كونها اسما مألوفا في كثير من أنحاء العالم، وقد حدت القيود الصينية على الإعلام الأجنبي من انتشارها في البلاد، كما أدت القرصنة المتفشية على حقوق الملكية إلى تناقض فرص نشاطها المحتمل.

ومن المنتظر أن تعطي ديزني لاند دفعة قوية لاقتصاد هونغ كونغ، إذ ستتوفر عشرات الآلاف من الوظائف المطلوبة بشدة، وستجلب إيرادات تقدر بنحو تسعة عشر مليار دولار خلال أربعين عاما.

وواجهت ديزني انتقادات خلال الفترة السابقة لافتتاح الملاهي من بينها ادعاءات بسوء الأوضاع في المصانع في الصين التي قامت بتصنيع لعب ديزني، والقلق من تلوث الهواء نتيجة عروض الألعاب النارية الليلية للملاهي التي فاقمت مشكلة تلوث الهواء الخطيرة في هونغ كونغ.

وتشغل الملاهي مساحة 311 فدانا أي أقل من نصف حجم مدينة ديزني لاند الأصلية في كاليفورنيا، وتكلف هذه الملاهي 8ر1 مليار دولار لبنائها بالإضافة إلى ملياري دولار أخرى أنفقت لإعداد الأرض للمشروع وبناء طرق وخدمات عامة أخرى.

المصدر : وكالات