موسم أصيلة.. الثقافة والفن في خدمة التنمية
آخر تحديث: 2005/8/6 الساعة 18:36 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/8/6 الساعة 18:36 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/2 هـ

موسم أصيلة.. الثقافة والفن في خدمة التنمية

مدينة أصيلة أصبحت مركزا للثقافة والفن (الجزيرة)
دعا الأمين العام لمؤسسة منتدى أصيلة وزير خارجية المغرب محمد بن عيسى إلى اتخاذ الثقافة والفن وسيلة للتنمية إلى جانب القطاعات الأخرى الأساسية في التنمية البشرية.
 
وأكد في افتتاحه لموسم أصيلة أن الثقافة والفن يخدمان التنمية.
 
من جهته قال وزير الثقافة المغربي محمد الأشعري في حفل الافتتاح إنه يجب علينا التفكير في إعادة صياغة العلاقة التي تربط فناني الضفتين الشمالية والجنوبية قائلا "نحن اليوم في المغرب لنا علاقة موضوعية مع الذين أدخلوا إلى بلادنا العناصر الأولى للفن الحديث، لا يجب أن ننظر إليهم نظرة أبوية.. بل ننظر إليهم نظرة تنموية اشتركوا معنا في بناء تنميتنا الخاصة".
 
ومن أبرز الندوات التي تتضمنها الدورة "غدا أفريقيا. أي غد.. أية أفريقيا" بمشاركة عدد من المسؤولين السياسيين السابقين والحاليين منهم الأمين العام لتجمع دول الساحل والصحراء محمد المدني وأستاذ العلوم السياسية بمعهد البحوث والدراسات الأفريقية بجامعة القاهرة محمد عاشور ووزير الشؤون الخارجية في غامبيا موسى بالاجاي ووزير الخارجية السوداني مصطفى عثمان إسماعيل ووزير الشؤون الخارجية والتعاون الإسباني ميغيل أنخيل موراتينوس.
 
كما تتضمن الدورة أيضا ندوة "التراث المغربي الإسباني المشترك مشروع مستقبل" وندوة "الموسيقى في عالم الإسلام" و"الإسلام من منظورنا ومن منظور الآخرين" وندوة "الرواية المغاربية في الاتحاد المغاربي وفي المهجر" بالإضافة إلى برامج فنية متنوعة أبرزها ورشة الحفريات والرسم والجداريات حيث يرسم فنانون عالميون لوحات على جدران المدينة في الموسم الثقافي.
 
وكما دأب الموسم الثقافي لأصيلة على تكريم شخصيات عالمية أسهمت من قريب أو من بعيد في أشهر مهرجان ثقافي مغربي سيكون عشاق المهرجان أصيلة على موعد مع تكريم اللبناني الراحل غسان عبد الخالق.
المصدر : رويترز