لبنان يحيي مهرجان موسيقى الجاز رغم عدم الاستقرار
آخر تحديث: 2005/8/6 الساعة 19:44 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/8/6 الساعة 19:44 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/2 هـ

لبنان يحيي مهرجان موسيقى الجاز رغم عدم الاستقرار

فرقة "ديزي غيلبسي اول ستار بيغ باند" التي اختتمت مهرجانات بعلبك نهاية الأسبوع الماضي (الفرنسية)
 
يستضيف لبنان للعام الثاني على التوالي من 3 إلى 10 سبتمبر/ أيلول المقبل فنانين عالميين في مهرجان "لبنان-جاز" رغم موجة التفجيرات والاغتيالات التي انعكست على الحركة السياحية في لبنان.
 
وقد اختار المهرجان البحث عن آثار الجاز في موسيقى العالم، ومن أبرز من أدرجهم في أمسياته الثلاثي الفرنسي رومانو-سكلافيس-تيكسيه المشبع برحلته الأفريقية والمغنية الأميركية ليز ماك كومب، كما يمزج  المهرجان الذي تأسس عام 2004 بين الاتجاهات الهندية وإبداعية الجاز الإلكتروني الذي تقدمه المغنية الفرنسية الأفريقية مينا أغوسو.
 
وتختتم فعاليات المهرجان مغنية البلوز ليز ماك كومب التي رافقت بارزين مثل راي تشارلز وجيمس براون في المهرجانات التي كانت تشهدها هياكل بعلبك الرومانية قبل الحرب الأهلية (1975-1990).
 
ويبدو منظم المهرجان كريم غطاس الذي يحمل الجنسيتين اللبنانية والفرنسية متفائلا رغم استمرار التوتر الناجم عن موجة التفجيرات التي هزت لبنان منذ اغتيال رئيس الحكومة الأسبق رفيق الحريري في فبراير/ شباط الماضي.
 
ويقول غطاس "صحيح أن الوضع الحالي يشعرنا بالخوف، لكنه يعزز فينا الرغبة بإثبات الوجود وفرض برنامج نوعي يحرك المشهد الثقافي، نريد لبنانا مرفوع الرأس قويا يضج بالأصوات والألوان".
 
وكان قد ألغي بعض حفلات مهرجانات لبنان الدولية التقليدية التي غالبا ما تخصص حيزا واسعا للجاز لأسباب أمنية, أبرزها حفلة لعازف البيانو براد ميلدو.
 
وألغيت حفلة للهندي شيك كوريا الثلاثاء الماضي في قصر بيت الدين بسبب الحداد الرسمي على وفاة العاهل السعودي الراحل الملك فهد بن عبد العزيز.
 
يشار إلى أن المهرجان الأول للبنان- جاز الذي أسسه هواة وأقيم في سبتمبر/ أيلول 2004 شهد مشاركة عازف الساكسوفون أرشي شيب وقدمت أوركسترا لوران مينيار كامل "تلاوين شرقية" لديوك أيلينغتون.
المصدر : رويترز