سنوات نزار قباني بمصر في مسلسل تلفزيوني سوري
آخر تحديث: 2005/8/5 الساعة 19:59 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/8/5 الساعة 19:59 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/1 هـ

سنوات نزار قباني بمصر في مسلسل تلفزيوني سوري

نزار قباني عاش بمصر في واحدة من أدق مراحل التاريخ العربي الحديث (الجزيرة-أرشيف)
واصل فريق العمل السوري تصوير مسلسل "نزار قباني" في العاصمة المصرية القاهرة رغم خلافات مع ورثة الشاعر السوري الراحل.
 
ويقول مخرج المسلسل باسل الخطيب إن هدف المسلسل هو "إبراز الاحترام الذي يكن لشاعر بحجم نزار قباني سيطر على ساحة الشعر العربية الحديث لفترة طويلة أغنت التمرد والخيال".
 
ويضيف الخطيب أن فريقه لم يفكر أبدا في التوقف عن التصوير رغم صعوبات عديدة كان إحداها دعوى رفعها ورثة نزار اشترطوا فيها مواصلة التصوير بدفع مليون دولار, ولم يبت فيها القضاء بعد.
 
ويؤدي الممثل تيم الحسن شخصية قباني في فترة شبابه, بينما تؤدي قمر الخلف دور زوجته زهرة أم ولديه توفيق وهدباء, والتي كانت تشعر بالغيرة من علاقاته الغرامية المتعددة مما دفعها لطلب الطلاق رغم شغفها به, وهو ما يمثل أكثر مراحل المسلسل حميمية.
 
وتقول قمر إنها تشعر بالأسف لأنها لم تستطع مقابلة زهرة حتى يمكنها تقديم الشخصية بشكل أفضل.
 
سنوات مصر
ويركز المسلسل على مصر باعتبارها إحدى أهم محطات حياة قباني حيث كان دبلوماسيا بالسفارة السورية, والتقى بعاصمتها القاهرة العديد من القيادات الفكرية والفنية والسياسية.
 
وقد أمضى نزار بمصر بضع سنوات من عمره في مرحلة من أهم مراحل التاريخ العربي منذ نكبة فلسطين إلى الإطاحة بالملك فاروق, فالعدوان الثلاثي ثم الوحدة المجهضة مع سوريا, وكلها محطات أثرت في الشاعر وعبر عنها  شعرا ونثرا.
 
ولم يتوقف الأثر المصري في أعمال قباني حتى بعد رحيله إلى إسبانيا وفرنسا وإنجلترا ولبنان, فقد لاحقته هزيمة عام 1967, ومن بعدها رحيل جمال عبد الناصر.
 
كما يتطرق المسلسل إلى جوانب شخصية في حياة الشاعر كالحادثة التي كادت تفقده بصره, إضافة إلى مأساة موت ابنه توفيق الذي كان طالبا بكلية الطب بالقاهرة عام 1973.
 
وقد رصد للمسلسل مبلغ ثلاثة ملايين دولار ليكون أحد أكثر المسلسلات العربية تكلفة, وكتب حوار المسلسل قمر الزمان علواش استنادا إلى العمل الأدبي الذي كتبته يولا بهنسي ابنة المؤرخ السوري عفيف بهنسي.
المصدر : الفرنسية