تختتم اليوم بالمركز الثقافي للطفولة بالدوحة فعاليات ورشة "أنا طفل قارئ" التي تستهدف الأطفال من الجنسين للفئة العمرية 6 إلى 12 سنة في قاعة مخصصة لذلك.
 
وتهدف هذه الفعالية كما يقول القائمون عليها إلى غرس الميول القرائية وحب الاطلاع لدى الأطفال بهدف تنمية عادة القراءة لديهم منذ الصغر, حيث تم تقسيمهم إلى ثلاث فئات الأولى من 6 إلى 8 سنوات والثانية من 8 إلى 10 سنوات والثالثة من 10 إلى 12 سنة.
 
وسيتم خلال هذه الندوات والورش ترك المجال للبراعم لاختيار عناوين القصص التي تشدهم وترك المجال لهم لقراءتها واستيعابها وتقديم ملخص شفوي عنها إذ يقوم كل طفل بالتعبير بأسلوبه عن مضمون القصة وما الذي استفاده منها وذلك تحت إشراف متخصصين وباحثين في الشأن الاجتماعي والتربية.
 
وفي ختام هذه الندوة ستوزع الجوائز على جميع الأطفال المشاركين. ويسعى المركز الثقافي للطفولة إلى إقامة العديد من الندوات والورش هدفها تنمية مهارات الأطفال في الجوانب المختلفة والتي سيعلن عنها تباعا.
_____________
الجزيرة نت  


المصدر : الجزيرة