سمير شطارة- أوسلو

أكد رئيس تحرير صحيفة "ني تيد" النرويجية داق هيربيورنستود أن قناة الجزيرة وموقعها على الإنترنت حققا سمعة طيبة لدى الأكاديميين والإعلاميين في الدول الإسكندنافية، وأصبحت القناة مصدرا موثوقا للمعلومات والأخبار، بعد أن كانت الدول الإسكندنافية تعتمد على وسائل الإعلام الغربية.
 
وقال هيربيورنستود في تصريح للجزيرة نت "لم تعد قناة الجزيرة حكرا على العرب، ولم تعد إقليمية، بل تربعت على عرش الإعلام العالمي بجدارة، ولا تقف عند حدود، وتحقق شعبية متزايدة ونجاحا يستحق الاحترام على الرغم من يفاعة سنها".
 
وأوضح هيربيورنستود أن جريدته التي توزع في أربع دول هي الدانمارك والسويد وآيسلندا وفنلندا، بدأت في اعتماد الجزيرة وموقعها الإلكتروني الجزيرة نت كأحد مصادر الخبر والمعلومات التي يسوقها للقارئ، مؤكدا أن اعتماده على أخبار الجزيرة منبثق من "الشفافية والمهنية التي تتبعها القناة رغم الضغوطات".
 
وأضاف أن عدة برامج متلفزة عرضتها أجهزة الإعلام بالسويد والنرويج مؤخرا عن قناة الجزيرة تناولت فيها التحديات والصعوبات التي تواجهها القناة إضافة إلى الانتقادات "التي تكاد تعصف بها في بعض الأحيان"، إلا أن البرامج زادت قناعة الجميع بأن الجزيرة أصبحت من المصادر الموثوقة والمنافسة على المستوى العالمي.
 
وأوضح هيربيورنستود أنه قبل ظهور قناة الجزيرة كانت أكثر وسائل الإعلام في الدول الإسكندنافية تعتمد في تغطيتها للأخبار خاصة بالدول العربية على وسائل ووكالات الأنباء الغربية، أما الآن فإن الكثير أصبح يستقي المعلومات عن العالم العربي وصراعاته من الجزيرة وموقعها الإلكتروني، مشيرا إلى التوازن الذي أحدثته الجزيرة في عرض الأحداث وتحليلاتها الإعلامية مقارنة مع الإعلام الغربي.
 
ولم يخف هيربيورنستود نظرة الكثير من الأوروبيين الذين يعتبرون الجزيرة "ناطقة باسم الإرهاب وتنظيم القاعدة"، في إشارة إلى الرسائل المصورة التي تتفرد الجزيرة في عرضها، متوقعا أن تتحسن صورة القناة أكثر بانطلاقة "الجزيرة إنترناشونال" الناطقة باللغة الإنجليزية التي ستزيل حواجز اللغة والمترجمين لتعبر الجزيرة عن نفسها وأفكارها باللغة التي يفهمها الأوروبيون، معتبرا انطلاقة القناة الناطقة بالإنجليزية قفزة نوعية وفريدة وذكية للتعامل مع المجريات الدولية.
 
وقد اعتمدت صحيفة Ny Tid التي تتبنى مواقف معتدلة تجاه القضايا العربية والإسلامية وتقف بجانب الحق الفلسطيني في الصراع مع إسرائيل، الجزيرة نت مصدرا للمعلومات والأخبار في صحيفتها، وهي تطمح لتحقيق اتفاق تعاون مع الموقع من خلال تبادل المعلومات ومقالات الرأي التي تنشر في الجزيرة نت بالقسمين العربي والإنجليزي.
______________

المصدر : الجزيرة