إلغاء حفل افتتاح مهرجان الإسكندرية السينمائي
آخر تحديث: 2005/8/16 الساعة 16:44 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/8/16 الساعة 16:44 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/12 هـ

إلغاء حفل افتتاح مهرجان الإسكندرية السينمائي

أكد القائمون على مهرجان الإسكندرية السينمائي الدولي في  دورته الـ 21 التي ستبدأ في السابع من سبتمبر/ أيلول القادم، أنها ستتم دون أي مراسم لحفل الافتتاح بسبب انتخابات الرئاسة المصرية التي ستجرى في اليوم نفسه.
 
وقالت اللجنة العليا في بيان "قررنا  إلغاء مراسم الافتتاح للمشاركة مثل غيرنا من أبناء هذا الوطن بممارسة حقنا الدستوري بالإدلاء بصوتنا.. تقديرا منا لهذا اليوم التاريخي الذي ستشهده مصر بإقامة انتخابات تنافسية بين أكثر من مرشح على منصب رئيس الجمهورية بعد أن كان بالاستفتاء".
 
وأوضح رئيس المهرجان الناقد المصري رؤوف توفيق أن إلغاء حفل الافتتاح الذي يتم فيه عادة تكريم عدد من السينمائيين لن يترتب عليه أي تغييرات في أنشطة المهرجان، مشيرا إلى أن عروض الجمهور ستقام في موعدها مع أول يوم للمهرجان. وستباشر لجنة التحكيم الدولية عملها في نفس اليوم.
 
وفي حفل الختام سيكرم المهرجان الذي تنظمه الجمعية المصرية لكتاب ونقاد السينما أحد نجوم الظل في عالم السينما وهو الممثل البديل مصطفى الطوخي الذي تخصص في تقديم المشاهد الخطيرة في الأفلام بدلا من أبطالها، كما سيكرم الممثلين المصريين حسين فهمي ولبلبة والمخرج البارز محمد خان رئيس لجنة التحكيم.
 
وتضم لجنة التحكيم الفنانة المصرية لبلبة والناقد الإسباني أنتوني فيتريختر والناقد  الفرنسي باتريس كاري والمخرجة التركية بيكيت الهان والمخرج المغربي محمد عسلي صاحب فيلم "فوق الدار البيضاء الملائكة لا تحلق" الذي نال جائزة أفضل فيلم بالمهرجان العام الماضي.
 
وقال رئيس اللجنة الإعلامية سمير شحاته إن الدورة الجديدة تستمر سبعة أيام بمشاركة 23 دولة، منها العراق وإيران وروسيا وألمانيا وكازاخستان وفنزويلا والمجر ومقدونيا والهند والسويد وكوبا.
 
وأضاف أن المسابقة الرسمية للمهرجان تتنافس فيها أفلام تمثل 12 دولة من حوض البحر المتوسط، هي المغرب وتونس والجزائر وإسبانيا والبوسنة وصربيا واليونان وتركيا وفرنسا وإيطاليا وألبانيا إضافة إلى مصر.
 
وتشارك مصر في المسابقة بفيلم "ملك وكتابة" إخراج كاملة أبو ذكرى وبطولة محمود حميدة وهند صبري وخالد أبو النجا, كما تناقش الندوة الرئيسية للمهرجان سيطرة السينما الأمريكية على السوق السينمائية في العالم، والبحث عن سوق سينمائية في ظل هذه السيطرة، بالإضافة إلى مائدة مستديرة حول اجتياح مطربي الفيديو كليب للسينما المصرية في الفترة الأخيرة.
المصدر : رويترز