فنانو اليمن يسعون لتشكيل نقابة للمهن الموسيقية
آخر تحديث: 2005/7/7 الساعة 23:13 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/1 هـ
اغلاق
خبر عاجل :الفلسطينيون يتوافدون على باب الأسباط قرب الأقصى للاحتفال بنصرهم على إجراءات الاحتلال
آخر تحديث: 2005/7/7 الساعة 23:13 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/1 هـ

فنانو اليمن يسعون لتشكيل نقابة للمهن الموسيقية

 
تستعد مجموعة كبيرة من الفنانين والمطربين اليمنيين حاليا لإعلان تشكيل نقابة للمهن الموسيقية، حيث تقوم بترتيبات طلب العضوية ووضع اللائحة الداخلية، والاستعداد لعقد المؤتمر التأسيسي خلال الفترة القادمة.
 
وقال الفنان جابر علي أحمد عضو اللجنة التحضيرية في حديث خاص الجزيرة نت إن تأسيس نقابة للمهن الموسيقية يلقى التفافا كبيرا من معظم فناني العاصمة صنعاء الذين يقترب عددهم من 70 فنانا، على اعتبار أن الفنانين هم الفئة التي لم يكن لها إطار نقابي تعمل من خلاله لتحقيق جملة من الأهداف وتثقيف الفنانين والجمهور موسيقيا.
 
وأكد الفنان والباحث جابر علي أحمد أن النخب الفنية تسعى للانتقال بالعمل الفني باليمن من حالته الراهنة إلى حالة نوعية أفضل، وسيكون ذلك على حساب كثير من العناصر الفنية التي كانت تلوث المناخ الثقافي العام.
 
وأضاف "نحن نهدف إلى تخليص المهنة من كثير من الشوائب التي لوثت المهنة وبخاصة ما يتعلق بالإسفاف الفني، الذي مازال يلعب دورا في إفساد الذوق العام في البلاد، ثم إننا نريد تقديم أنفسنا للخارج بوجه فني جديد، والتوفيق بين آلية عملنا والتطور التكنولوجي الذي مس كل شيء في الحياة بما فيها الإنتاج الموسيقي".
 
وأشار إلى أن ثمة حماسا كبيرا لتشكيل النقابة، وهناك كثير من منظمات المجتمع المدني تقدم لهم الدعم والرعاية، وأهمها اتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين، بالإضافة لوزارة الثقافة والسياحة، حتى إن رئيس الجمهورية حريص على تأسيس نقابة للمهن الموسيقية لتكون واحدة من مكونات المجتمع المدني في اليمن.
 
وفيما يتعلق بالمنضوين المحتملين في إطار النقابة، أوضح  أنهم كل المشتغلين بالغناء والموسيقى في اليمن، سواء من المغنين والعازفين، أوعناصر الرقص الشعبي، والملحنين والمؤلفين والشعراء المغناة قصائدهم، والمدرسين للتربية الموسيقية في الكليات والمعاهد، باستثناء المنشدين لكونهم مؤطرين في جمعية خاصة بهم، مع إعطاء الحق لكل شخص منهم في الانضواء في نقابة المهن الموسيقية لكونه بالأساس مغنّي.


______________
المصدر : الجزيرة
كلمات مفتاحية: