صدر قبل أيام العدد الثالث والأربعون من مجلة "نزوى" الفصلية الثقافية التي يرأس تحريرها الشاعر العماني سيف الرحبي.

تضمن العدد دراسات أدبية وترجمات ونصوصا لشعراء وكتّاب إضافة إلى محور حول الأدب الإسباني.

وتضمن المحور الذي تناول الأدب الإسباني نصوصا عن الشاعر خوسيه أنخيل بالطيني وخايمه خل بيدما وقصائد لكل منهما, إضافة إلى نص للكاتب خوسيه ماريا ميرنو ترجمه صالح علماني.

وتنقلت دراسات العدد الجديد بين الفكر والفلسفة والأدب, وتناولت إحداها الشاعر الإيطالي الذي ولد في تونس ماريو سكاليزي، وأخرى الشعر المغربي المعاصر, فيما كان الكاتب الراحل إدوارد سعيد موضوعا لدراستين.

واحتوت الحوارات المنشورة في العدد حوارا مع الروائي الجزائري أمين الزاوي وآخر مع الكاتبة المعروفة غادة السمان أجراه الشاعر إسماعيل فقيه.

وشملت القصائد نصوصا لمحمد علي اليوسفي ومحمد علي شمس الدين وسعدية مفرح ويحيى الناعبي.

وفي باب السينما ضم عدد نزوى دراسة عن الفنانة الراحلة سعاد حسني حملت عنوان "عندما يرتبط الفن بالحياة"، من إعداد داليا سعيد مصطفى.

أما القصص فكان بينها قصتان لرسمي أبو علي وثلاث لمحمود الريماوي وقصة لقاسم حول.

وفي باب المتابعات كتب فاضل عزاوي عن كتاب صموئيل شمعون "عراقي في باريس" الصادر بالفرنسية, وكتب خالد الحروب عن النص الروائي لسمير اليوسفي بعنوان "يوم عطش الوحش".

المصدر : الجزيرة