عشاق هاري بوتر يتدفقون للحصول على الجزء السادس
آخر تحديث: 2005/7/16 الساعة 15:22 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/7/16 الساعة 15:22 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/10 هـ

عشاق هاري بوتر يتدفقون للحصول على الجزء السادس

غلاف الجزء الجديد من سلسلة هاري بوتر (الفرنسية)

تدفق عشاق ومحبو رواية هاري بوتر إلي متاجر بيع الكتب في جميع أنحاء العالم اليوم السبت لشراء أحدث جزء من السلسلة من المتوقع أن يكون أسرع الكتب مبيعا في التاريخ.
 
وفي نهاية أشهر من الدعاية المثيرة والإجراءات المشددة لمنع تسريب تفاصيل آخر مغامرات الفتى الساحر.. طرح الجزء الأخير الذي يحمل عنوان "هاري بوتر والأمير نصف الساحر" في متاجر بيع الكتب بعد منتصف ليل لندن بدقيقة واحدة.
 
وتدفق الأطفال على مدينة أدنبره الأسكتلندية حيث ستبدأ مؤلفة سلسلة هاري بوتر جيه.كيه. رولينج في قراءة مقتطفات من الجزء الأخير من السلسلة عقب انقضاء الموعد النهائي لطرح الكتاب في الأسواق.
 
كما احتشد في سيدني بأستراليا نحو 300 من عشاق الرواية داخل أكبر متجر لبيع الكتب بالمدينة انتظارا للصناديق المؤمنة التي تحتوي على نسخ الجزء الأخير من الرواية وشهدت لندن هي الأخرى أعراض الولع الشديد بالرواية حيث اصطف المئات من الآباء والأطفال خارج متاجر بيع الكتب.
 
وتوقعت سلسلة متاجر ووتر ستون لبيع الكتب أن يبيع الجزء السادس ما يزيد على عشرة ملايين نسخة على مستوى العالم في الساعات الـ24 الأولى من طرحه في الأسواق، حيث سبق أن بيع 275 مليون نسخة من الأجزاء الخمسة الأولى من السلسلة حتى الآن كما حققت ثلاثة أفلام مقتبسة عن رواية هاري بوتر 5.2 مليارات دولار.
 
وفي ظل توقع أن تباع عشرات الملايين من النسخ من الجزء السادس بيعت نسخ أقل من أصابع اليد الواحدة بطريق الخطأ قبل المهلة المحددة في كندا وصدرت أوامر للمشترين بعدم افشاء محتوياتها ووفقا لتقارير إعلامية بعدم قراءتها قبل الموعد المحدد للبيع.
 
وفكرت رولينج في شخصية هاري بوتر لأول مرة عام 1990، وبعد رفض العديد من الناشرين لفكرة طبع الكتاب الأصلي الذي كان يحمل اسم "هاري بوتر وحجر الفيلسوف" قررت دار بلومسبري في النهاية طباعة الرواية لتصبح الكاتبة رولينج أغنى امرأة في المملكة المتحدة بثروة شخصية تقدر بنحو مليار دولار في العام 2004.
المصدر : رويترز