افتتحت في تونس فعاليات مهرجان الحمامات الفني الدولي بالعرض الأول لمسرحية "النورس" التي كتبها الروائي الروسي الكبير أنطوان تشيكوف عام 1895 وقدمت لأول مرة عام 1896.
 
وتعرض خلال المهرجان الذي يستمر حتى 18 أغسطس/ آب المقبل ويعتبر الثاني في الأهمية بعد قرطاج مسرحيات تونسية أخرى بينها "المارشال" أشهر عمل مسرحي تونسي أخرجه الراحل علي بن عياد قبل 20 عاما والمقتبس من رائعة موليير "البرجوازي النبيل" ويعالج مشاكل اجتماعية بطريقة ساخرة حيث تؤدي بطولة هذا العمل منى نور الدين التي تلقب "سيدة التمثيل فى تونس".
 
ومن المسرحيات أيضا "فاميليا ستار" للمنصف سويسي و"المتشعبطون" لمحمد دريس و"الكرنفال" لحمادي المزي و"حالة مدنية" لعاطف بن حسين فضلا عن حفلات للمغنين التونسيين زياد غرسة وعلي سريتي وليلة حجيج وسنيا مبارك بالإضافة إلى عروض موسيقية وغنائية للبنانيين مارسيل خليفة ومروان خوري وشيوخ سلاطين الطرب من سوريا وعروض من المغرب وإسبانيا والبلقان.
 
وسيعرض على هامش المهرجان الذي يقام على مسرح الهواء الطلق الفريد بطرازه المعماري الذي صممه المهندس الفرنسي سيشمتوف الفيلم البلجيكي "الطفل" الحائز على السعفة الذهبية في مهرجان كان الأخير و"الأمير" للتونسي محمد زرن.
 
وقال مدير الدورة فتحي الخراط إن "المهرجان يدشن عقده الخامس ولا يمكن أن يكون إلا إحدى واجهات الثقافة والفن وملتقى لمختلف الفنون من كل الأوطان ورمزا من رموز انفتاح البلد ورغبته في الحوار مع الآخر".
 
يذكر أن المهرجان استقبل منذ افتتاح دورته الأولى عام 1964 كتابا وشعراء ورسامين


وموسيقيين وممثلين عالميين منهم جياكومتي وبيتر بروك وبول كيلي وموريس بيجار واندريه جيد وليو فيري وميكيس تيدوراكيس.

المصدر : الفرنسية