مدير معرض فرانكفورت يتخوف من تراجع المشاركة العربية
آخر تحديث: 2005/7/13 الساعة 16:19 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/7/13 الساعة 16:19 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/7 هـ

مدير معرض فرانكفورت يتخوف من تراجع المشاركة العربية

مقر معرض فرانكفورت الدولي للكتاب (الجزيرة)
 
أعرب المدير العام الجديد لمعرض فرانكفورت الدولي للكتاب يورغن بوس عن تخوفه من تراجع حجم مشاركة دور النشر العربية في فعاليات الدورة الجديدة للمعرض الذي سيقام هذا العام في الفترة من 19-23 أكتوبر/تشرين الأول القادم.
 
وأشار بوس في مقابلة مع الجزيرة نت إلى أن حرص دور النشر العالمية على التأكيد المبكر لحجوزات مشاركتها في المعرض هذا العام، قابله غموض في مواقف دور النشر العربية ما يدعوه لحث الناشرين العرب على إبقاء مشاركتهم في المعرض هذا العام  بنفس مستوى العام الماضي الذي كان العالم العربي فيه ضيفا شرفيا للمعرض.
 
وأوضح أن العمل على توسيع وتفعيل مجالات التبادل الثقافي بين ألمانيا والعالم العربي في إطار حوار الحضارات، يحتل مرتبة متقدمة في الأجندة المستقبلية لإدارة المعرض التي تجري منذ فترة مفاوضات بهذا الخصوص مع عدد من الدول العربية سيتم الإعلان لاحقاً عن نتائجها.
 
ورحب بوس باستضافة معرض القاهرة الدولي للكتاب لألمانيا كضيف شرف في دورته القادمة في يناير/كانون الثاني المقبل، مشيرا إلى تكليف لجنة ثلاثية من إدارة معرض فرانكفورت والإدارة الدولية لمعهد غوته الثقافي وفرعه بالقاهرة والسفارة الألمانية بالعاصمة المصرية لإعداد خطة لتمثيل الثقافة الألمانية بشكل لائق في هذا المعرض.
 
يورغن بوس (الجزيرة
وذكر أن تقديم الثقافة الألمانية في معرض القاهرة سيجري عبر عرض سلسلة طويلة من الكتب الألمانية القديمة والمعاصرة التي تمثل معالم بارزة في مسيرة الثقافة الألمانية، وتقديم نخبة من أبرز الأدباء والمفكرين والكُتاب الألمان المعاصرين قراءات من أهم أعمالهم لجمهور المعرض، ومشاركتهم في عدد من الندوات والحلقات النقاشية المفتوحة مع الجمهور ونظرائهم المصريين.
 
وتوقع مدير معرض فرانكفورت مشاركة نحو 6800 دار نشر دولية هذا العام بزيادة 100 دار عن العام الماضي، مشيرا إلى تخصيص الجناح رقم 8 من المعرض بالكامل هذا العام  لدور النشر الأميركية والإنجليزية التي بادرت مبكراً بتأكيد حجز قاعاتها في المعرض.
 
وذكر أن معرض فرانكفورت سيستضيف هذا العام دور نشر ووكالات أدبية أميركية وبريطانية بما يماثل ضعف عددها الذي سيشارك في معرض لندن الدولي هذا العام، واعتبر أن هذه المشاركة تُظهر أن معرض فرانكفورت يعد -رغم المنافسة مع معرض لندن- أهم سوق دولية لدور النشر والوكالات المتخصصة في إصدار الكتب باللغة الإنجليزية.
 
ويركز بوس على إبقاء المعرض مستقلاً تماماً عن الهيئة العامة للمعارض بفرانكفورت ويرفض بشدة مناقشة أي فكرة لنقله إلى ميونخ، معتبراً أن اقتران اسم فرانكفورت بالمعرض سر تميزه وبمثابة علامته المسجلة.
 
كما يخطط لإجراء تغييرات دورية في أنشطة المعرض تشمل الموازنة بين فعالياته التقليدية وإدخال أنشطة ترفيهية جديدة ترتبط بأبعاده الثقافية مع الإبقاء على مبدأ استضافة دولة واحدة سنوياً كضيف شرف باعتباره سر حيوية وديناميكية المعرض.
 
يذكر أن جمعية بورصة الكتاب الألماني المشرفة على معرض فرانكفورت كانت قد اختارت يورغن بوس (43 عاما) مديرا جديدا له خلفاً للمدير السابق فولكر نويمان الذي فضل التقاعد الآن رغم أن فترة عمله تنتهي رسمياً أواخر العام الجاري.
_____________
المصدر : الجزيرة
كلمات مفتاحية: