شيرين يونس-أبو ظبي
في إطار احتفاله باليوم العالمي للكتاب ينظم المجمع الثقافي في أبو ظبي للعام الثالث على التوالي, معرضا للكتاب غدا الأربعاء يعرض فيه نحو 100 ألف كتاب بسعر درهم واحد فقط للكتاب.
 
وتتنوع هذه الكتب بين التاريخية والروائية المترجمة وبين كتب الفلك والجغرافيا، إضافة إلى العديد من المخطوطات.
 
وأوضح المشرف على تنظيم المعرض هذا العام حاتم النويسي أن هدف التظاهرة تشجيع القراءة وتوصيل المعلومة للجمهور بأقل تكلفة ممكنة، خاصة أن المجمع الثقافي مؤسسة حكومية لا تهدف إلى الربح.
 
وأضاف النويسي أن المعرض يلقى إقبالا كثيفا من الزوار، ما شجع على استمرار هذه البادرة.
 
غير أنه يقول إن هناك بعض المكتبات تستغل هذه الفرصة وترسل مندوبيها لشراء أعداد كبيرة من المجلدات والكتب الفاخرة، ثم تبيعها بأسعارها الأصلية التي تصل أحيانا إلى نحو 100 درهم.
 
وللحد من ذلك حددت إدارة المعرض بعض الإجراءات كوضع ختم على الكتاب موضح عليه أن سعره درهم واحد وأنه غير مخصص للبيع، ومنع حصول الفرد على أكثر من نسخة واحدة. كما سيعلن في الصحف أنه في حال بيع أي من هذه الكتب سيقاضى البائع أو صاحب المكتبة لمخالفته القوانين.
 
وكان المجمع قد نظم معرضا مماثلا السبت الماضي في إطار أنشطته الصيفية من أجل تشجيع القراء على اقتناء الكتب وتكوين مكتباتهم الخاصة، وذلك بهدف تحريك الركود الثقافي والعودة إلى الكتاب بعد العزوف عنه لصالح الأشكال الترفيهية الأخرى.
_____________
مراسلة الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة