الفظاعات الأميركية بأبو غريب تثير موجة عالمية وتلهم قريحة كبار الفنانين (الفرنسية-أرشيف)


أثارت الانتهاكات التي ارتكبها الأميركيون ضد معتقلي سجن أبو غريب في العراق أهم فنان أميركي لاتيني معاصر، حتى إنها ألهمته لوحات فنية ستكون "شاهدا دائما على جريمة عظمى".
 
وقال فرناندو بوتيرو (73 عاما) إنه اكتشف بشكل مفاجئ فضيحة أبو غريب عندما كان يقرأ مقالا وهو يستقل طائرة، بسبب الفظاعات ارتكبها الجنود الأميركيون ضد السجناء في العراق.
 
وقال الفنان الكولومبي الذي يشتهر بلوحاته المبهجة ويشتغل بأستوديو نحت خاص به في بيتراسانتا بإيطاليا إن الغضب الذي شعر به في تلك اللحظة جعله يتخذ قرار معالجة تلك القصة فوريا.
 
ويشتهر بوتيرو بتصويره لمشاهد هادئة لحياة المدن الصغيرة في كولومبيا التي تظهر بشكل كوميدي قساوسة وساسة وأرستقراطيين بدناء. وتعرض لوحاته الرقيقة وتماثيله السمينة في المتاحف في مختلف أرجاء العالم.
 
لكن منذ أكتوبر/ تشرين الأول الماضي أنتج بوتيرو 60 عملا منها 20 لوحة تصور رجالا مربوطين بسلاسل من كعوبهم في زنازين مظلمة تهاجمها الكلاب وسجناء مكدسين في أكوام على الأرض.
 


شاهد دائم

ويرى الفنان الكولومبي أن لوحاته ستبقى شاهدا حيا ودائما على ما وصفه بالجريمة العظمى بعد أن يكف الناس عن الحديث عنها.
 
واستشهد بوتيرو بلوحة "غورنيكا" للفنان الإسباني بابلو بيكاسو التي تصف القصف الألماني لبلدة غورنيكا أثناء الحرب الأهلية الإسبانية باعتبارها النموذج الكلاسيكي لتأريخ الجرائم فنيا.
 
وأشار إلى أن مدى نجاحه في توثيق جريمة أبو غريب مرتبط بمدى الجودة التي سينجز بها لوحاته.
 
وستعرض بعض أعمال سلسلة سجن أبو غريب لأول مرة في افتتاح معرض تحضيري لأعمال بوتيرو يوم 16 يونيو/ حزيران الجاري في روما. ومن المقرر أن تعرض في شتوتغارت وآثينا بعد ذلك وقد تعرض في واشنطن كذلك.
 
وتمثل سلسلة أبو غريب المرة الأولى التي يتناول فيها موضوعا دوليا وسياسيا. وتهيمن على لوحات هذه السلسلة التي تعبر الأكثر كآبة بين أعماله الفنية، ألوان الرمادي والبني مع رشات من الأصفر والأحمر لأن الألوان الغامقة في هذه الحالات تأتي أكثر طبيعية.
 
وتصور الرسومات التي تعد تفسيرا للانتهاكات أكثر منها رصدا لأحداث معينة سجناء رؤوسهم مغطاة، يربطون ويضربون ويجري التبول عليهم. وبدلا من أن يكون السجناء بدناء ومرسومين بخطوط مستديرة، اختار باتيرو تقديمهم بطريقة تركز على البعد الذكوري ليقول للمتلقي إنهم رجال أهينوا.

المصدر : رويترز