لابورت تقف أمام إحدى لوحات بيكاسو المعروضة للبيع (الفرنسية)
باعت عشيقة للرسام الإسباني الشهير بابلو بيكاسو مجموعة من رسوماته ونقوشه بمبلغ 1.54 مليون يورو (1.88 مليون دولار) اليوم الاثنين بعد نصف قرن من قيامه برسم معظم هذه الأعمال أثناء عطلة رومانسية.
 
وغادرت جنيفيف لابورت (79 عاما) قبيل بدء المزاد الذي اشترى فيه متحف بيكاسو في باريس لوحة "المحظية" التي رسمها بيكاسو لها عام 1951 وهي ترقد عارية في الفراش، مقابل 473 ألف يورو أي ثلاثة أمثال السعر المطلوب.
 
وقالت دار أرتكوريال للمزادات إن رسما تخطيطيا آخر بعنوان "الحلم" تظهر فيه لابورت أيضا وهي في الفراش بيع مقابل 417 ألف يورو شاملة التكاليف. وكان الأمل يحدو أرتكوريال في أن تحقق الرسومات وعددها 18 إضافة إلى بعض النقوش وقلادة حوالي مليوني يورو.
 
وقالت لابورت قبل بيع المجموعة "لدي مهمة وهي رد الاعتبار لبابلو"، على أمل أن تظهر مجموعة الأعمال الجانب الرقيق لفنان طالما اتهم بإساءة معاملة المرأة.
 
وكانت لابورت على علاقة ببيكاسو عندما كانت في منتصف العشرينات على الرغم من أنه كان يكبرها بحوالي 50 عاما تقريبا.
 
ومعظم الرسوم في المجموعة هي للابورت أثناء عطلة  قضاها العاشقان في سان تروبيه على ساحل فرنسا على البحر المتوسط عام 1951. وانتهت العلاقة الغرامية السرية بعد عامين عندما رفضت لابورت الانتقال للعيش مع بيكاسو بعد أن تركته رفيقته الرسامة فرانسواز جيلو.
 
وكان بيكاسو الذي توفي عام 1973 واحدا من أشهر الفنانين في القرن العشرين. وساهم في تأسيس المدرسة التكعيبية وكما شملت أعماله الشهيرة فن التصوير الشخصي الواقعي (البورتريه) والنحت.

المصدر : وكالات