لابورت قالت إنها اضطرت لبيع اللوحات تحت إصرار شركة التأمين التي تتعامل معها (الفرنيسة)

تعرض في باريس الاثنين المقبل 20 لوحة فنية للرسام بابلو بيكاسو بعدما قررت عشيقته السابقة الشاعرة جنيفييف لابورت بيعها، في خطوة قد تجلب لها 2.4 مليون دولار.
 
وقد وصفت لابورت (73 عاما) اللوحات التي ستعرض في المزاد بأنها "رسائل حب" رسمها لها بيكاسو خلال العلاقة التي جمعتهما في الخمسينات.
 
وأضافت أنها تبيع اللوحات والحسرة تعتصر قلبها بعدما أصرت على بيعها شركة التأمين التي تتعامل معها بدعوى الخوف على مصير الأعمال الفنية خاصة أنها تعيش في منطقة غابية معزولة, وأبدت الأمل في أن "يقتنيها إنسان يعشقها مثلما عشقتها هي".
 
وقد تعرفت لابورت على بيكاسو عام 1944 وكان عمرها 17 عاما بينما كان عمره 63 عاما عندما أجرت معه مقابلة صحفية طلبتها صحيفة مدرستها, قبل أن تصبح بعد سبع سنوات عشيقته. وقد أصابت هي الأخرى حظها من الشهرة في مجال الأدب.
 
ووصفت لابورت علاقتها ببيكاسو بأنها كانت مشحونة ورقيقة استمرت سنتين, بما فيها فترة مطولة قضياها في سانت تروبيز على الريفييرا الفرنسية حيث رسم بيكاسو بالريشة وقلم الحبر والقلم الفحمي اللوحات التي ستباع يوم الاثنين.
 
وقد رسم بيكاسو لابورت في وضعيات مختلفة من امرأة الحريم إلى الخليلة والعروس وأبي الهول, لكن اللوحة الأشهر هي التي تصورها مرتدية قميص بحار.

المصدر : وكالات