تشهد مدينة روتردام حاليا عروض مهرجان الفيلم العربي، حيث تجذب الأنظار ملصقات لأفلام عربية تؤرخ لأكثر من 70 عاما.
 
ويتواكب المعرض مع الدورة الخامسة لمهرجان روتردام الذي بدأ مساء أمس الأربعاء ويشمل ملصقات أصلية لأفلام تعد من كلاسيكيات السينما العربية، منها "جميلة الجزائرية" و"غزل البنات" و"الحرام" و"دعاء الكروان"، إضافة إلى أفلام غير مشهورة منها المصري "العلمين" لعبد العليم خطاب واللبناني "بياع الخواتم" الذي أخرجه المصري يوسف شاهين وقامت ببطولته المطربة العربية الكبيرة فيروز.
 
وقبل عرض "بحب السيما" في الافتتاح قال مخرجه أسامة فوزي إن الفيلم مرادف للحرية وإن الجدل حوله في مصر لم يكن له داع, وذلك بعد أن تعرض الفيلم لانتقادات شديدة العام الماضي شنها محامون ومثقفون مسيحيون ومسلمون مصريون تحت دعوى أنه يشوه صورة الأرثوذكس في مصر.
 
وتدور القصة حول بطل الفيلم الأرثوذكسي المتشدد الذي يعامل زوجته البروتستانتية بقسوة تشمل ابنه أيضا الذي يهوى مشاهدة الأفلام، لكن الأب يحذره بأن السينما حرام والغناء حرام حتى يصرح الطفل قائلا "أنا بكره بابا وبكره الكنيسة وبتوع الكنيسة".
 
وقال مدير المهرجان خالد شوكات إن المهرجان الذي بلغ عامه الخامس كان مجرد فكرة ناقشها مع رئيسه الشرفي الكاتب المصري محفوظ عبد الرحمن وترجمت إلى واقع بحماس سينمائيين عرب مع اختيار مدينة روتردام عاصمة ثقافية لأوروبا عام 2001, موضحا أنه الآن أصبح علامة في سماء الوجود العربي بهولندا وأوروبا بما يضمه من أفلام عربية وأجنبية لمخرجين يحاولون التعامل بموضوعية مع القضايا العربية.
 
وقال رئيس المهرجان الفلسطيني محمد أبو الليل في الافتتاح إن السينما هي وسيلة الحوار الحضارية من خلال الصورة ضد التطرف والغلو، قائلا "إنها فضاء يعكس وجهة النظر العربية من خلال أفلام تخاطب الآخر وتحمل قدرا من السمو والنقد الذاتي من أجل تغيير الواقع المر في الدول العربية".
 
وقد كرم المهرجان ثلاثا من رائدات فن توليف الأفلام هن المونتيرات المصرية نادية شكري التي لم تحضر لمرضها والتونسية كاهنة عطية والسورية أنطوانيت عازرية التي لم تحضر لعدم حصولها على تأشيرة الدخول. وأعلنت إدارة المهرجان أن الناقد السوري بندر عبد الحميد عضو لجنة التحكيم لم يحضر هو الآخر لعدم حصوله على الفيزا.
 
ويعرض المهرجان ضمن برنامج "نساء في المواجهة" أربعة أفلام أجرت لها المونتاج المكرمات الثلاث والأفلام هي التونسي "بزناس" والسوري "اللجاة" والمصريان "أحلام هند وكاميليا" و"زوجة رجل مهم" وكلاهما من إخرج محمد خان وبطولة النجم أحمد زكي الذي رحل في مارس/ آذار الماضي.
 
ويشارك في المهرجان الذي يختتم أعماله  الأحد القادم حوالي 50 فيلما عربيا وأجنبيا في أربع مسابقات، هي الفيلم الروائي الطويل والقصير والفيلم الوثائقي الطويل والقصير.

المصدر : رويترز