وقعت منظمة التربية والثقافة والعلوم (الإلكسو) برنامج عمل مشتركا مع مؤسسة التراث الأندلسي فى مدينة إشبيلية الإسبانية بعد أن تم اختيارها عاصمة للقاء الثقافات العربية والأوروبية والأميركية اللاتينية لعام 2006.
 
وقال بوسنينة المدير العام للمنظمة الموجودة في تونس إن الاتفاق ينص على أن "يتولى كل من الطرفين ترجمة منشورات الطرف الآخر وترويجها وتبادل المعلومات حول البلدان العربية والأوروبية والأميركية".
 
كما شمل الاتفاق أيضا تنظيم معارض متنقلة حول الثقافة العربية في إسبانيا وأوروبا وأميركا وأيام علمية حول التراث الثقافي والعلمي في هذه المناطق".
 
والخطوة الأولى في تنفيذ الاتفاق هي المساهمة في المعرض الذي ستنظمه مؤسسة التراث عام 2006 بإشراف ملك إسبانيا خوان كارلوس، والذي سيخصص للتعريف بالثقافة العربية في حوض المتوسط خلال القرون الوسطى.
 
أما الخطوة الثانية فهي ترجمة كتاب "منارات الحضارة العربية الإسلامية" الذي أصدرته منظمة التربية وجمعية الدعوة الإسلامية العالمية بالعربية والألمانية إلى الإسبانية حيث تهدف المؤسسة التي يتولى الملك خوان كارلوس رئاستها الشرفية إلى إحياء التراث الأندلسي والإسباني ونشره وخصوصا ما يتصل بالفترة الإسلامية مع التركيز على تأثيرات البيئة المتوسطية.
 
ووقعت منظمة الإلكسو التي أنشئت عام 1970 وتبلغ ميزانيتها 17 مليون دولار اتفاقات تعاون مماثلة مع معهد العالم العربي والمنظمة الدولية للفرانكفونية.

المصدر : الفرنسية