شهدت العاصمة الجزائرية احتفالا يوم أمس بمناسبة صدور كتاب من تأليف جماعي لطلاب ثانوية ألكسندر دوما الدولية بعنوان "إيكلا" وهي كلمة بالفرنسية لها معنيان: "شظايا وبريق" ويتناول الحياة في الجزائر بماضيها وحاضرها بمعاناتها وأفراحها اليومية.
 
وفي جزئه الأول يروي الكتاب الذي تمخض عن ورشة تأليف جمعت طيلة نحو سنتين 36 طالبا من الفصلين الأول والثاني ثانوي في الثانوية الفرنسية بالجزائر, بقوة وشاعرية, العاصمة الجزائرية من خلال نظرات طلاب ثانويين بعنوان "الجزائر من نافذتي".
 
بينما يأتي الجزء الثاني بعنوان "مذكرات" مستلهما الذكريات العائلية للأيام القاتمة من تاريخ البلاد إبان الاستعمار وحرب الجزائر وسنوات الإرهاب كما يروي في الوقت نفسه ماضيا مرحا تميز بتعايش عدة طوائف في انسجام تحت شعار "التسامح والاحترام المتبادل" إضافة إلى حاضر من الأمل.
 
وتخللت صفحات الكتاب صور فوتوغرافية مبتكرة يعود بعضها إلى حرب الجزائر وقد التقطتها كاترين بونسين التي أقامت طوال سنة من سنوات تلك الحقبة في العاصمة الجزائرية عندما كانت طفلة التي قالت إنها بنظرة فنانة معاصرة أنجزت مشوارها الخاص في المدينة وهو مشوار مستقل عن مشوار الطلاب لكنه ينسجم معه بشكل جيد.
 
يذكر أن الكتاب الذي ألفه الطب بدون أية تعليمات أو توجيهات طبعت منه ألفي نسخة بمساهمة المعهد الفرنسي بالعاصمة


الجزائرية وسينشر في الجزائر وفرنسا.

المصدر : الفرنسية