المعرض احتوى على أكثر من 50 ألف كتاب سنوي لأكثر من 300 ناشر محلي
 
تشهد أثينا حاليا العيد الـ28 للكتاب الذي افتتحته جمعية ناشري الكتب وأصحاب المطابع منتصف الشهر الجاري ويستمر إلى أواسط شهر يونيو/ حزيران القادم.
 
ويعد المعرض من أهم الأحداث الثقافية في أثينا لكونه أضخم معرض للكتاب في البلاد، حيث يضم أكثر من 50 ألف كتاب سنويا لأكثر من 300 ناشر محلي، موزعة على 256 من الأكشاك الحديثة التي استوردت لهذه الغاية من إيطاليا.
 
كما يرافق المعرض نشاطات ثقافية متعددة، مثل المحاضرات والحفلات الموسيقية والمسرحيات المختلفة، وتقديم للكتب الصادرة حديثا.
 
النصيب الأكبر من الكتب المعروضة كان للفن والأدب، تليها كتب الأطفال والتاريخ والسياسة والكتب التعليمية، كمالم تغب كتب الاقتصاد والخيال العلمي والأقراص المدمجة التي اختصرت الكثير من الموسوعات العلمية والأدبية.
 
أما عن نشاطات الجمعية المختلفة فيوضح إيلينياذيس رئيس جمعية الناشرين وأصحاب المكاتب إنها تشمل متابعة القوانين المتعلقة بالنشر، وتشجيع تكوين المكتبات المدرسية التي تعاني عجزا ملحوظا، ومتابعة ما تنشره وسائل الإعلام عن المنشورات والكتب التي تصدر في اليونان.
 
وربما كانت المفاجأة الكبرى التي صرح بها إيلينياذيس للجزيرة نت هو كمية الكتب التي تصدر سنويا في اليونان، حيث أنها تقدر بحوالي 7000 كتاب في مختلف مجالات العلم والمعرفة والفلسفة.
 
ومن المؤسسات التي تشارك للمرة الأولى في المعرض، مؤسسة البرلمان اليوناني للنشر، والتي تهتم بنشر المعلومات المتعلقة بتاريخ اليونان وجغرافيتها وأصدرت الكثير من الموسوعات والكتب عن التاريخ اليوناني وعن الحياة السياسية الحديثة في اليونان.
 
كما كان للجزيرة نت على هامش المعرض لقاء مع كاتبة وشاعرة صغيرة السن أخرجت للتو كتابها الشعري الثاني، والذي تكتب فيه عن تجربتها المتواضعة في الحياة وملاحظاتها حول الدين والفلسفة والمجتمع.
 
الشاعرة البالغة من العمر 21 عاما وتدعى نيكيس رابتي، تقول حول تجربة الشباب الجديد في الكتابة "إن هناك الكثيرين من الشباب الذين يكتبون في مختلف المجالات، ولهم الكثير من المساهمات المبدعة، لكنها نادرة على العموم، ومن الصعب أن تصل إلى الجمهور والقراء".
 
وعن كتابيها اللذين صدرا تقول رابتي إن الكتاب الأول كان عبارة عن مائة قصيدة قصيرة، تتكلم عن الحب والصداقة والدين والفلسفة، بينما يتكلم الكتاب الثاني الذي صدر مؤخرا عن الوجدانيات والمشاعر الشخصية حول الأمور الحياتية.
______________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة