ملصق للجزء الثالث من سلسلة حرب النجوم (رويترز)

أصبح الجزء الأخير من سلسلة أفلام "حرب النجوم" ثاني أفضل فيلم بعد الفيلم الشهير "الرجل العنكبوت" في تحقيق أعلى الإيرادات السينمائية على الإطلاق في ثلاثة أيام محققا مبيعات تذاكر قدرها 108.5 ملايين دولار منذ يوم الجمعة الماضي ليرتفع إجمالي إيراداته إلى 158.5 مليون دولار منذ بدء عرضه الخميس الماضي.
 
وتفوق هذا الجزء الأخير من السلسلة بسهولة على أحدث جزئين سابقين له في الإيرادات فقد حقق فيلم "حرب النجوم الجزء الثاني.. هجوم الكائنات المستنسخة" 80 مليون دولار عند افتتاحه قبل ثلاثة أعوام بينما حقق "حرب النجوم الجزء الأول.. تهديد الشبح" 64.8 مليون عند افتتاحه عام 1999.
 
والجزء الأخير من سلسلة  "حرب النجوم الجزء الثالث.. انتقام جماعة سيث" أخرجه جورج لوكاس الذي كتب أيضا سيناريو الفيلم حيث تدور أحداثه في إطار خيال علمي مثير بعد ثلاث سنوات من اندلاع حرب الكائنات المستنسخة حيث يبدأ بطل الفيلم أناكين سكاي واكر رحلة التحول إلى الشخصية الشريرة دارث فيدر بدخوله إلى الجانب المظلم للقوة.
 
أما في المراكز الأخرى فقد تراجع إلى المركز الثاني الفيلم الكوميدي "الحماة المتوحشة" بطولة النجمتين جنيفر لوبيز وجين فوندا بمبيعات تذاكر قدرها 4ر14 مليون دولار في أسبوعه الثاني لترتفع إيراداته الكلية إلى 44.2 مليون دولار.
 
فيما حل ثالثا فيلم "الركل والصراخ" بطولة ويل فريل وروبرت دوفال والذي ارتفعت إيراداته الكلية إلى 34 مليون دولار, وتدور أحداث الفيلم في عالم كرة القدم ويحكي عن أب وابنه يتولى كل منهما تدريب فريق من الصغار وتشتعل المنافسة بينهما.
 
فيما تقدم من المركز الخامس إلى المركز الرابع الفيلم الدرامي "الانهيار" الذي يضم كوكبة من النجوم تتقدمهم ساندرا بولوك ودون تشايدل ومات ديلون ويحكي عن حادث سيارة يجمع بين مجموعة من الغرباء ويكشف النقاب عن مفهوم الطبقية والعنصرية في المجتمع الأميركي.
 
وفي الأخير تقهقر من المركز الثالث إلى المركز الخامس فيلم الإثارة "مطلق السراح" بطولة الممثل الصيني جيت, ويحكي الفيلم عن داني الذي قضى حياته في ذل العبودية ولم يتعلم شئيا من سيده الشرس سوى فن القتال، وعندما يتعرض سيده  لحادث سيارة يدخله في غيبوبة يتعرف داني على عازف بيانو ضرير يفتح أمامه بموسيقاه عالما جديدا.

المصدر : رويترز