أسماء الأسد ترأست المنتدى
بدأت في دمشق اليوم فعاليات منتدى المرأة والأعمال الدولي الذي تنظمه الجمعية الدولية للنساء والأعمال بالتعاون مع الجمعية السورية البريطانية وتتواصل أعماله ليومين.
 
ويشارك في المؤتمر الذي تترأسه أسماء الأسد عقيلة الرئيس السوري حوالي 400 من سيدات الاعمال والوفود الدولية من منطقة الشرق الأوسط وأوروبا والولايات المتحدة الأميركية إضافة إلى الهند وباكستان وإيران ودول أفريقية، نظرا لأهمية المنتدى الذي يعقد للمرة الأولى خارج بريطانيا منذ تأسيسه.
 
ومن أبرز المشاركات عقيلة الرئيس المصري سوزان مبارك وبينظير بوتو رئيسة وزراء باكستان السابقة والشيخة حصة الصباح رئيس مجلس سيدات الأعمال العرب وأمينة أردوغان عقيلة رئيس الوزراء التركي وكريستين مكافيرني عضو البرلمان البريطاني.
 
وتعقد خلال المنتدى ورشات عمل متخصصة تتناول تأسيس المشروعات والإدارة الإستراتيجية لها والتخطيط المصرفي والمالي وتحقيق التوازن بين العمل والحياة الشخصية، كما تهدف لتطوير تفاهم أكبر بين سيدات الأعمال عن طريق بناء شراكات تجارية وتنموية تقوم على تبادل المهارات وخلق جمهور ومنبر عالمي جديد للترويج لسوريا.
 
وسيشارك في هذا المؤتمر مجموعة من الخبراء المتميزين لمناقشة التطوير المجتمعي وتطوير الإمكانات البشرية وتدريب مواردها وتطوير وإدارة المشاريع العالمية والعلامات التجارية والمرأة والريادة وتطوير الأعمال البيئية وتطور العناية الصحية وتقانة المعلومات والتكنولوجيا الجديدة وتأثير القوانين الدولية والالتزام بها على تطوير الأعمال وعلم العلاقات العامة.
 
ويستضيف المؤتمر أصحاب وممثلي ما يزيد على 150 شركة يبلغ رأسمالها أكثر من خمسة مليارات دولار مع وجود فرص حقيقية للقيام بصفقات تجارية لا سيما أنه ستخصص منطقة لعرض البضائع ومنتجات المشاركين في هذا المؤتمر.


المصدر : الألمانية