افتتاح كان السينمائي اليوم والمخضرمون يشاركون بقوة
آخر تحديث: 2005/5/11 الساعة 16:57 (مكة المكرمة) الموافق 1426/4/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/5/11 الساعة 16:57 (مكة المكرمة) الموافق 1426/4/3 هـ

افتتاح كان السينمائي اليوم والمخضرمون يشاركون بقوة

عامل يركب معدات الإضاءة خارج قاعة المهرجان (رويترز)

يفتتح اليوم على الساحل الفرنسي للبحر المتوسط مهرجان كان السينمائي في دورته الـ57 بعرض فيلم "ليمنغ" للمخرج الفرنسي دومينيك مول.
وفيلم "ليمنغ" ينتمي إلى نوعية الأفلام التشويقية وهو من بطولة لورينت لوكاس وتشارلوت رامبلينج وهو يتماشى مع النزعة التشاؤمية التي تخيم على كثير من الأفلام التي تخوض المسابقة الرسمية هذا العام.
 
ويعد فيلم الافتتاح واحدا من ثلاثة أعمال فرنسية تخوض المنافسة مع 21 فيلما للحصول على السعفة الذهبية التي ستمنحها هيئة تحكيم برئاسة المخرج الصربي أمير كوستوريتسا.
 
ويفتتح عرض اليوم 12 يوما من العروض والفعاليات التي يتبارى فيها سينمائيون مغمورون مع عمالقة هوليوود أمثال جورج لوكاس الذي جاء ليعرض الفيلم الأخير من سلسلة "حرب النجوم".
 
"
بعد العاصفة التي أحاطت بالفائز العام الماضي بدا المنظمون قانعين بعدم إثارة أي جدال هذا العام, حيث يخوض المسابقة مخرجون مخضرمون بينهم أربعة من الحاصلين على أكبر جوائز المهرجان وهي جائزة السعفة الذهبية.
"
العاصفة والجدل
وبعد العاصفة التي أحاطت بالفائز العام الماضي بدا المنظمون قانعين بعدم إثارة أي جدال هذا العام, حيث يخوض المسابقة مخرجون مخضرمون بينهم أربعة من الحاصلين على أكبر جوائز المهرجان وهي جائزة السعفة الذهبية.
 
وكان المخرج الأميركي مايكل مور قد فاز بالجائزة عن فيلم "فهرنهايت 11/9". وانتقد مور في فيلمه الرئيس الأميركي جورج بوش بشدة واقترن حصوله على الجائزة بالغضب الذي اجتاح أوروبا بسبب غزو العراق وحرب الولايات المتحدة على الإرهاب بوجه عام مما أضفى على المهرجان صبغة سياسية.
 
ومن بين الأفلام الواحد والعشرين التي تتنافس على السعفة الذهبية, "لاست دايز" لغاس فان سانت، ويدور حول الأيام الأخيرة لنجم موسيقى روك مستوحاة من حياة كورت كوبين. و"هيستوري أوف فايلانس" لديفد كرونينبرغ و"دونت كام نوكين" لفيم فينديرز و"مانديرلاي" للارس فون تريير.
 
فيلم كردي
ويعرض في وقت لاحق اليوم فيلم "الكيلومتر صفر" للمخرج العراقي الكردي هينر سليم وتدور أحداثه حول التوترات العرقية بين الأكراد والعرب خلال فترة الحرب العراقية الإيرانية.
 
ومن بين المخرجين الحاصلين على جائزة السعفة الذهبية المخرج الألماني فيم فندرز الذي يجسد فيلمه "لا تطرق الباب" بطلا غربيا يائسا يبحث عن التوبة والمخرج الأميركي جوس فان سانت الذي يعود بفيلم "الأيام الأخيرة".
 
أما الأميركي جيم جارموش فيجمع في فيلمه "زهور محطمة" نخبة من ألمع النجوم من بينهم بيل موراي وشارون ستون وجيسيكا لانج وتدور أحداثه حول دون الأعزب الذي يبحث عن ابن له لم يكن يعلم بوجوده.

ومن بين الأفلام الأخرى القوية فيلم "تاريخ من العنف" للمخرج الكندي ديفد كرونينبرج وفيلم "ماندرلاي" للمخرج الدانماركي لارس فون ترير وفيلم "منطقة حرة" للمخرج الإسرائيلي عاموس جيتاي وفيلم "خفي" للمخرج الألماني المولد مايكل هانيكي.
المصدر : وكالات