تشهد القاهرة حاليا فعاليات الدورة الرابعة لمهرجان المسرح العربي الذي بدأ أمس الخميس وتتنافس فيه 20 فرقة مسرحية تمثل 11 دولة عربية ويستمر حتى 17 أبريل/نيسان الجاري.
 
وقد أظهرت عروض الافتتاح انحيازا كبيرا لأفكار العدالة والحرية والديمقراطية من خلال استعراض بعض الأساطير الشعبية ومنها أسطورة إيزيس المصرية.
 
كما قدمت العروض لحظات الضعف البشري لقادة تاريخيين منهم الإسكندر الأكبر وملك بابل نبوخذ نصر (حوالي 562-604 قبل الميلاد) وسخرت من طغاة في مقدمتهم الزعيم النازي أدولف هتلر.
 
وقالت الجمعية المصرية لهواة المسرح التي تنظم المهرجان إن التظاهرة النوعية التي تشارك فيها فرق عربية للهواة تهدف إلى نشر الثقافة المسرحية العربية وتأكيد الروابط بين الفنانين العرب والاحتفاء بتجاربهم الجديدة.
 
ويكرم المهرجان مسرحيين منهم السوري عبد الفتاح قلعجي واللبناني إيلي لحود والفلسطينية إيمان عون والعراقي محسن العزاوي والمغربي مصطفى رمضاني والعماني عبد الكريم جواد والتونسية رجاء بن عمار والليبي فتحي كحول والإماراتي محمد سعيد الضنحاني والاردني بكر قباني والمصريون محسنة توفيق ومحمود ياسين والناقد الراحل نبيل بدران.
 
وتضم لجنة التحكيم التي يرأسها الكاتب المصري محفوظ عبد الرحمن، كلا من التونسي عز الدين المدني واللبنانية سهام ناصر والجزائري صالح لمباركية والسوري جهاد سعد والكويتية أمل عبد الله والإماراتي حبيب غلوم والقطري حسن رشيد والمغربي عبد الكريم برشيد.
 
كما يخصص المهرجان يوما لكل دولة تقدم فيه مسرحية ويكرم أحد المسرحيين المنتمين إلى البلد نفسه إضافة إلى إقامة محاضرات يقدم فيها المكرمون صورة عن واقع المسرح في بلادهم وندوات تطبيقية عن العروض بمشاركة النقاد.

المصدر : رويترز