دومينيك دوفيلبان (ارشيف)
أبدى وزير الخارجية الفرنسي السابق دومينيك دو فيلبان ارتياحه بإطلاق أسطوانة مدمجة تضمنت توزيعا موسيقيا من نوع البوب لكلمات خطابه أمام الأمم المتحدة في فبراير/شباط 2003 الذي دعا فيه إلى حل سلمي لأزمة العراق.
 
وفي مقطوعة بعنوان "عالم أفضل" قام الموسيقي أرنو فلورن ديدييه بتوزيع موسيقى مرافقة لكلمات دو فيلبان وتبدأ كالتالي "في صرح الأمم المتحدة هذا نحن حماة مثال أعلى ونحن حماة ضمير".
 
وقال دو فيلبان الذي يتولى حاليا حقيبة الداخلية إن هذا المشروع المميز والشخصي يعبر عن الشعور السائد بأنه لا يمكن لفرنسا ان تبقى –حسب قوله- صامتة في بعض الظروف إذا كانت تريد أن تبقى وفية لنفسها وللمبادئ الكونية التي دافعت عنها على الدوام.

المصدر : الفرنسية