الحرب على العراق تجسدت في فيلم أسلحة التضليل الشامل (الجزيرة)
 

ألقت الأوضاع في الشرق الأوسط والحرب على ما يسمى الإرهاب إضافة إلى الملف العراقي بظلال كثيفة على فعاليات اليوم الثاني لمهرجان الجزيرة للإنتاج التلفزيوني والذي اختتم مساء الثلاثاء بعرض فيلم "ماهر عرار".

الفيلم الأول حمل عنوان "أسلحة التضليل الشامل" الذي يركز على الدور المتعاظم للإعلام أثناء الحروب. وكانت الحالة العراقية في الفيلم تجسيدا واضحا لآلة الإعلام الرهيبة التي خاضت المعركة جنبا إلى جنب مع المدافع والدبابات والصواريخ، وصولا إلى تسميتها بأسلحة التضليل الشامل.

مخرج الفيلم داني شختر الذي يعد واحدا من أشهر النقاد الإعلاميين في الولايات المتحدة، حاول من خلال الفيلم تقديم استنتاجات جديدة لما اعتبرها تقنيات الإعلام المضلل من آلات تصوير وأقمار اصطناعية.

الحرب العالمية الرابعة
أما فيلم "الحرب العالمية الرابعة" فحاول التركيز على محاولات تيارات عريضة تسعى للوقوف في وجه الحروب وترفض أن تكون جزءا منها، ويعتبر أن محاولات التصدي للحروب على الأرض هي حرب عالمية رابعة.

كما يعتبر الفيلم أن هذه الحرب لا نهاية لها خاصة لأولئك الذين يقاومون الحروب على الأرض.

فيلم الحرب العالمية الرابعة يدعو للتصدي للحروب على كوكب الأرض (الجزيرة)
ماهر عرار

وكان فيلم "ماهر عرار" في ختام اليوم الثاني واحدا من أكثر الأفلام إثارة للجدل حيث دارت أحداثه حول مواطن كندي من أصل سوري يدعى ماهر عرار ألقي القبض عليه في الولايات المتحدة بتهمة الانتماء للقاعدة حيث يتم ترحيله بعد ذلك إلى سوريا للتحقيق معه.

ويحكي الفيلم معاناة العرب والمسلمين في الولايات المتحدة التي وضعت الجميع في دائرة الاشتباه ووصولا إلى إرسال بعض المشتبه فيهم إلى دول بعينها للتحقيق معهم بطريقة لا تسمح بها القوانين الأميركية.

وفي هذا الصدد يحكي بطل الفيلم ماهر عرار تعرضه للتعذيب في السجون السورية حيث يضطر للاعتراف بالانتماء لتنظيم القاعدة حتى يتخلص من التعذيب, يثم يتضح بعد ذلك أن الرجل لا علاقة له بالقاعدة.

الفعاليات مستمرة
من جهة أخرى تتواصل اليوم الأربعاء فعاليات مهرجان الجزيرة للإنتاج التلفزيوني في يومه الثالث حيث تعقد ندوتان في الفترة الصباحية, الأولي بعنوان "المخرج المنتج.. الدور وأزمة العلاقة", والثانية بعنوان "نحو صناعة وثائقية عربية".

وفي الفترة المسائية تعرض أفلام "تسونامي" و"ليل الجند" و"جنين" و"دولة الفكر".
__________________

المصدر : الجزيرة