مهرجان الجزيرة يفتح الباب لتأسيس صناعة وثائقية عربية
آخر تحديث: 2005/4/20 الساعة 17:49 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/4/20 الساعة 17:49 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/12 هـ

مهرجان الجزيرة يفتح الباب لتأسيس صناعة وثائقية عربية

الشريف: تفجيرات سبتمبر/ أيلول 2001 في نيويورك وواشنطن مهدت الطريق للولايات المتحدة وإسرائيل للهيمنة على الإبداع العربي (الجزيرة)
 
 
فتح مهرجان الجزيرة للإنتاج التلفزيوني في يومه الثالث الباب على مصراعيه للبدء في تأسيس صناعة وثائقية عربية حقيقية تتجاوز سقف الحريات المنخفض في العالم العربي وتتغلب في الوقت نفسه على الصعوبات المالية والتقنية.
 
واعتبر المشاركون في ندوة بعنوان "نحو صناعة عربية وثائقية" أن الأساس الجيد متوافر، لكن هناك العديد من المشكلات التي لخصها أسعد طه أحد أبرز مقدمي البرامج الوثائقية في غياب الكفاءات البشرية في بعض التخصصات بالإضافة إلى غياب العمل المؤسسي.
 
ويشير طه إلى أن المؤسسات الإعلامية في العالم العربي منشغلة بالأخبار السياسية أو الترفيه أو الدعاية لمن وصفها أنظمة الحكم السلطوية.
 
كما أشار طه إلى أن تاريخ الصناعة الوثائقية في العالم العربي قصير للغاية, معتبرا أن الخبرة غير متوفرة بالشكل الكافي في الوقت الحالي, مشيرا إلى أن قناة الجزيرة تعد استثناء فريدا.
 
من جانبها قالت ماجدة واصف مدير معهد العالم العربي في باريس الخبيرة في مجال الصناعة الوثائقية إن الفيلم الوثائقي بات يحتل مكانا بارزا في دور العرض السينمائية على مستوى العالم، مشيرة إلى أن فيلم "الشعب المهاجر" عرض في دور العرض الفرنسية وشاهده أكثر من ثلاثة ملايين شخص.
 
كما أشارت واصف إلى أن فيلم 11 سبتمبر/ أيلول حاز على اهتمام كبير وفاز بجائزة السعفة الذهبية في مهرجان "كان" الأخير.
 
وقالت واصف أيضا إن الفيلم الوثائقي موجود بالعالم العربي لكنه يعاني مما وصفته بغياب سياسة العرض والإنتاج, موضحة أن الأفلام تعرض بقدر كبير من العشوائية.
 
وأجمع المشاركون في الندوة على ضرورة توافر مناخ سياسي يتسم بالحرية ويسمح بفرصة أفضل للوصول إلى مصادر المعلومات.
 
كما دعا المشاركون إلى اعتماد العمل المؤسسي بما يسمح بتوفير فرص العمل والإنتاج. وفي الإطار نفسه اعتبر المشاركون أن قناة الجزيرة الوثائقية المزمع إطلاقها العام المقبل تمثل خطوة مهمة في الاتجاه الصحيح.
 
المشاركون بالندوة يدعون لتوفير مناخ سياسي
المخرج والمنتج
وكان اليوم الثالث لمهرجان الجزيرة قد شهد ندوة مهمة حول العلاقة بين المخرج والمنتج وفيها تحدث المشاركون عن الصعوبات التي تواجه إنتاج الأعمال التلفزيونية والسينمائية.
 
وقد عبر النجم المصري نور الشريف عن خشيته من عدم اكتمال فيلمه الروائي الذي يرصد محطات من حياة مؤسس حركة "حماس"، الشيخ أحمد ياسين، بسبب ما أسماه سيطرة الدول الكبرى على المبدعين العرب، بعد تفجيرات 11 سبتمبر/ أيلول 2001.
 
وأشار الشريف إلى أنه لا يزال في مرحلة جمع المعلومات عن الشيح ياسين، التي يتواصل خلالها مع أناس عرفوه عن قرب.
 
واعتبر النجم المصري أنه من الأفضل للمخرج أن يكون منتجا حتى يتغلب على العقبات التي وصفها بالمتعددة, مشيرا إلى تجارب كثيرة سابقة جسدتها ماجدة الصباحي ومحمد عبد الوهاب في العديد من الأفلام.
___________
الجزيرة نت


المصدر : وكالات