ضريح فرانكو في إسبانيا (ارشيف)
قررت الحكومة الإسبانية إعادة وثائق تاريخية استولت عليها قوات الديكتاتور الراحل فرانسيسكو فرانكو خلال الحرب الأهلية في الفترة بين 1936 و1939 إلى إقليم كتالونيا لدواع تاريخية حسب ما أكد وزير الثقافة كارمين كالفو.
 
وقالت ماريا تيريزا دو لا فيجا نائبة رئيس الوزراء إن الحكومة وافقت على مشروع قانون بشأن ضمان إعادة هذه الوثائق إلى كتالونيا، في إطار جهود الحكومة لمعالجة الممارسات التي ارتكبت خلال الحرب وفترة حكم فرانكو.
 
وكانت سلسلة من المناقشات أثيرت حول أرشيف الحرب الأهلية بمدينة سالمنكا في شمال غربي البلاد في ثمانينيات القرن الماضي عندما طلب إقليم كتالونيا في بادئ الأمر إعادة أوراق رسمية وأخرى خاصة استولت عليها قوات فرانكو بغية جمع معلومات عن معارضي الديكتاتور الراحل.

تجدر الإشارة إلى أن الحكومة الاشتراكية التي مضي عليها عام في السلطة ويتزعمها رئيس الوزراء خوسيه لويس رودريجويز ثاباتيرو شكلت لجنة وزارية لبحث السبل الكفيلة برد الاعتبار أخلاقيا وقانونيا لضحايا فرانكو.


المصدر : الألمانية