دعا التركي محمد علي أقجا الذي حاول اغتيال بابا الفاتيكان الراحل يوحنا بولص الثاني عام 1981 مؤلف كتاب "شيفرة دافينشي" الذي حقق مبيعات قياسية للقدوم إلى إسطنبول لكي يكتب معه تتمة كتابه.
 
وقال مصطفى دميرباغ محامي أقجا الذي يمضي عقوبة في سجن بالقرب من إسطنبول إن موكله يدعو دان براون إلى إسطنبول، وإذا وافق دان براون ووافقت وزارة العدل فإن اللقاء سيعود بنتائج مفيدة للبشرية جمعاء, حسب قوله.
 
وأضاف المحامي "بعد اللقاء, يريد موكلي أن يكتب مع دان براون كتابا سيكون عنوانه "شيفرة الفاتيكان"، مؤكدا أن أقجا يرغب أيضا بمقابلة المخرج الأسترالي ميل غيبسون الذي يحضر فيلما عن البابا في هوليوود لمساعدته على إعداد السيناريو.
 
وكان أقجا في الثالثة والعشرين من العمر عندما أطلق النار في ساحة القديس بطرس لأسباب لا تزال غير واضحة على البابا الذي أصيب إصابة بالغة في الصدر ونجا، لكن الإشاعات تقول بضلوع الاستخبارات السوفياتية في هذه العملية, وقد نفى دميرباغ ما أشيع حول اختلال موكله العقلي مؤكدا أنه بصحة عقلية ممتازة.


المصدر : الفرنسية